جدل روسي بعد تسريبات عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي لموسكو

جدل روسي بعد تسريبات عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي لموسكو
المصدر: موسكو - إرم نيوز

أعلنت ماريا زاخاروفا الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية، أن موسكو “لا تعتزم في الوقت الراهن تأكيد أو نفي المعلومات المتداولة حول أن ركس تليرسون وزير الخارجية الأمريكية ينوى زيارة موسكو”.

وكانت وكالة أنباء “رويترز” نقلت عن مصادر رسمية في وزارة الخارجية الأمريكية ما قالته حول أن تليرسون ينوى زيارة موسكو في 12 إبريل/نيسان المقبل، واللقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، بعد مشاركته في اجتماعات قمة السبعة الكبار في إيطاليا.

وأكدت المصادر الأمريكية أيضًا، أن وزير الخارجية الأمريكي لن يشارك في اجتماعات وزراء خارجية بلدان الناتو المقررة يومي 5 – 6 أبريل المقبل في بروكسل.

وعلى الرغم مما قالته زاخاروفا الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية على صفحتها في “الفيسبوك” بشأن أنها لا تنفي ولا تؤكد خبر زيارة تليرسون لموسكو، إلا أنها أعربت عن دهشتها إزاء تسريب ما وصفته بـ”الأخبار المهمة”.

وقالت إنه “حان الوقت كى تعمل الصفوة السياسية في الولايات المتحدة من أجل التحقيق فيما إذا كان “الهاكرز الروس” في واقع الأمر وراء اختراق مواقع الخارجية الأمريكية، أم أن تكون محاولات تهديد أمن المعلومات في الولايات المتحدة في حقيقة الأمر أمريكية المصدر”.

وكان تليرسون سبق وأجرى أول لقاء رسمي له مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسية في بون في 16 فبراير الماضي.

أما عن زيارة تليرسون لموسكو ولقائه مع الرئيس فلاديمير بوتين، فقد أكد دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الكرملين أن جدول أعمال الرئيس بوتين لا يتضمن بعد اللقاء مع تليرسون، وإن أشار إلى أنه من الضروري في البداية معرفة الوقت المحدد لزيارة تليرسون لموسكو، ومدى توافق موعد هذه الزيارة مع جدول أعمال الرئيس وبما يمكن معه إدراج اللقاء ضمن خطة عمله.

وتلك كلها إشارات تقول إن التاكيد غير المباشر من جانب موسكو لمثل هذه “الأخبار الحساسة”، يبدو الأقرب إلى الواقع والمصداقية من النفي “المُبطن” الذي حاول كل من الناطقين الرسميين باسم الكرملين والخارجية الروسية التعبير عنه، وهو ما حرصت على نقله عن وزارة الخارجية الأمريكية، كبريات وكالات الأنباء الروسية الرسمية منها وغير الرسمية مثل وكالتي أنباء “تاس” و”انترفاكس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث