تقرير أمريكي: قوات روسيا في سوريا لا يمكنها هزيمة المعارضة و”داعش”

تقرير أمريكي: قوات روسيا في سوريا لا يمكنها هزيمة المعارضة و”داعش”
المصدر: واشنطن - إرم نيوز

كشف تقرير استراتيجي أمريكي أن روسيا قررت نشر أسلحة متطورة في سوريا لردع أي هجوم أمريكي على نظام بشار الأسد، لكنه أكد أن تلك الأسلحة غير كافية لإلحاق الهزيمة العسكرية بالمعارضة.

وقال التقرير، الذي صدر الثلاثاء عن “معهد دراسات الحرب” في واشنطن إن “قيام روسيا بنشر صواريخ “اس 300 واس 400″ ارض-جو المتطورة كان الهدف منه بشكل رئيس منع أي عمل عسكري أمريكي مباشر ضد قوات بشار الأسد من خلال منطقة حظر الطيران التي سعت الولايات المتحدة إلى إنشائها في شمال سوريا”.

وأفاد بأن روسيا قامت أيضا بنشر أسلحة حديثة وقوات في مناطق خارج قواعدها العسكرية في سوريا بهدف التصدي لأية ضربة أمريكية غير متعمدة لتلك القوات.

وأوضح التقرير أن “القوات الروسية بالمستويات الحالية تعتبر غير كافية لتحقيق النصر لبشار الأسد وإلحاق الهزيمة بالمعارضة وتنظيمي القاعدة و”داعش.”

وأضاف أنه “اتضح ذلك من خلال الحملات العسكرية التي قامت بها القوات الروسية وقوات النظام والقوات الإيرانية التي أثبتت فشلها في مواصلة الهجمات ضد المعارضة بنفس المستوى ما منعها من تحقيق مكاسب عسكرية حاسمة على الرغم من اشتراك مقاتلات روسية عسكرية كثيرة في المعارك”.

ونوه التقرير إلى أن ” داعش” والمجموعات السلفية والإسلامية المتشدة الأخرى قامت بتعزيز قواتها مؤخرا بشكل كبير ما سيؤدي إلى “إطالة أمد النزاع العسكري في سوريا في المستقبل القريب واحتمال قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري للتعامل مع الأزمة”.

وختم التقرير قائلًا إن “التدخل الروسي في سوريا أدى إلى حرمان الولايات المتحدة من حرية المناورة وصعود روسيا كقوة جيوسياسية في المنطقة، وأن أي شراكة بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا لن تؤتي ثمارها بل على العكس ستعزز وضع الجهاديين وتهدد المصالح الأمريكية في المنطقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث