تباينات بين إيران والغرب حول الاتفاق النووي

طهران تؤكد تسوية جميع نقاط الخلاف والغرب ينفي

تباينات بين إيران والغرب حول الاتفاق النووي

طهران ـ قال التلفزيون الإيراني الحكومي الجمعة أن محادثات إيران مع الاتحاد الأوروبي اختتمت باتفاق على الأمور العالقة في شأن التفاصيل العملية لتنفيذ الاتفاق النووي، فيما نفت واشنطن ذلك مؤكدة ان التقاير حول إنجاز كل شيء غير صحيحة.

وأشار التلفزيون إلى أن القوى العالمية الست المشاركة في المحادثات مع إيران كانت ممثلة الجمعة بالاتحاد الاوروبي.

وسيجري تنفيذ الاتفاق الذي أبرم في جنيف في تشرين الثاني/نوفمبر بعد مشاورات بين الوفود المتفاوضة وحكوماتها.

وأعلن كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي عباس عراقجي أن إيران والقوى الكبرى توصلت إلى تسوية “جميع نقاط الخلاف” الخاصة بالاتفاق النووي المبرم نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2013 والذي أصبح تفعيله رهن مصادقة مختلف العواصم.

وقال عراقجي في تصريح لإذاعة وتلفزيون اريب الايراني بعد يومين من المباحثات في جنيف مع مسؤولة في الاتحاد الاوروبي الذي يمثل مجموعة الـ5+1: “عقدنا يومين من المفاوضات الجيدة والبناءة والمكثفة التي احرزنا فيها تقدماً جيداً”.

وأضاف: “توصلنا إلى حلول لجميع نقاط الخلاف الخاصة باتفاق جنيف وأمر تنفيذه أصبح منوطاً بمصادقة العواصم”.

وعقد عراقجي اجتماعا مع هلغا شميد، نائبة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون التي يمثل مكتبها مجموعة خمسة زائد واحد التي تضم بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة إضافة إلى ألمانيا، في المفاوضات مع إيران.

وقال عراقجي إن “وزراء خارجية الدول المعنية ستصدر بيانات”، مضيفاً أنه لا توجد خطط لعقد مزيد من الاجتماعات على مستوى الخبراء في الوقت الحالي.

ولم يحدد عراقجي موعداً لتنفيذ الاتفاق وقال إن ذلك يعتمد على قرار الأطراف الأخرى.

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل اليه في تشرين الثاني/نوفمبر، وافقت إيران على وقف أجزاء من برنامجها النووي لمدة ستة أشهر مقابل تخفيف طفيف للعقوبات الدولية المفروضة عليها ووعد من الدول الغربية بعدم فرض عقوبات جديدة على اقتصادها المتعثر.

وقال مفاوضون إنهم يرغبون في تطبيق الاتفاق بحلول 20 كانون الثاني/يناير.

وتخشى الدول الغربية وإسرائيل من أن إيران تخفي وراء برنامجها مساع لتطوير قنبلة نووية، وهو ما تنفيه طهران.

وفي ما بدا ردا على التصريحات الإيرانية، نفت الولايات المتحدة الجمعة التقارير عن إنجاز كل شيء في المحادثات النووية الايرانية، مشيرة إلى أن المحادثات الفنية بشأن البرنامج النووي الايراني احرزت تقدماً جيداً لكن التقارير عن إنجاز كل شيء غير صحيحة.”

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي للصحافيين ان المحادثات “مستمرة في هذا الوقت.”

وأضافت “هذه مناقشات فنية مفصلة.. أحرزنا تقدماً جيداً على مدى الأيام العديدة الماضية. كانت توجد موضوعات قليلة عالقة لكن في هذا الوقت.. التقارير عن إنجاز كل شيء غير صحيحة.”

واجتمع المسؤولون يومي الخميس والجمعة للاتفاق على التفاصيل العملية المتبقية لتنفيذ الاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث