ميركل تهدد بمنع مسؤولين أتراك من المشاركة في تجمعات انتخابية بألمانيا

ميركل تهدد بمنع مسؤولين أتراك من المشاركة في تجمعات انتخابية بألمانيا

هددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الإثنين، بمنع المسؤولين الأتراك من المجيء للمشاركة في تجمعات انتخابية مؤيدة للرئيس التركي في ألمانيا، بعد الهجمات الجديدة التي شنها ضدها رجب طيب أردوغان.

وقالت ميركل، خلال مؤتمر صحافي في هانوفر إلى جانب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إن الحكومة الألمانية “تحتفظ بحق إعادة النظر في الأذونات” التي صدرت حتى الآن بمشاركة مسؤولين سياسيين أتراك في تجمعات في ألمانيا قبل الاستفتاء المرتقب في 16 نيسان/ابريل المقبل.

واندلعت أزمة سياسية بين تركيا وعدد من الدول الأوروبية على رأسها ألمانيا وهولندا على خلفية منع هذه البلدان لمسؤولين أتراك من المشاركة بفعاليات مؤيدة للتعديلات الدستورية المقررة الشهر المقبل وما تبعها من تصريحات متبادلة بين زعماء الدول.

وأبلغ وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو الأحد، بأن رئيسه رجب طيب أردوغان تجاوز الحدود، باتهامه المستشارة أنجيلا ميركل شخصيا بممارسات نازية.