روحاني يحث الفنانين على مساعدته لمواجهة المتطرفين

روحاني يحث الفنانين على مساعدته لمواجهة المتطرفين
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد السعدي

حث الرئيس الإيراني حسن روحاني الفنانين على مساعدته لعزل المتطرفين والمتعصبين في البلاد، مشيراً خلال لقائه بحشد من الفنانين بطهران على أن “الفن الحقيقي لن يتحقق من دون حرية”.

وقال روحاني أمام شخصيات بارزة في المسرح والسينما والموسيقى والشعر والقصة والفنون التشكيلية، أن “الفن هو الإبداع، وطابعه ممتزج بالخير والطيبة، ويعني سمو الفكر”، مشدداً على أن “لا معنى للفن من دون حرية، والإبداع يتحقق في ظل الحرية فقط”.

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن “الفن ليس إطاراً، بل هو الإطار والمعنى في آنٍ. الفن والحرية مرتبطان بعلاقة مباشرة، والفن الحقيقي لن يتحقق في أجواء لا تتسم بحرية. لا نستطيع خلق فن من خلال إصدار أوامر”.

ونبّه إلى أن الفنان ليس زينة المجالس، وليس مقرراً أن يصبح هدفاً للتطورات السياسية ولا منعزلاً عن المجتمع، مضيفاً “لا معنى لتصنيف فنانين، كونهم ملتزمين وغير ملتزمين. الاعتقاد بأن الفن مسألة تتصل بالأمن القومي، هي أضخم خطأ أمني إطلاقاً”.

ورفض روحاني إشراف الحكومة على الفن، قائلاً “علينا التواصل مع الفنانين الذين عُزلوا في السنوات الماضية، وجعلهم ينخرطون أكثر في المجتمع، ومنع الرقابة. بعض المسؤولين لم يسمعوا صوت الشعب في الانتخابات. أخرجوا كرات القطن من الآذان، وأعِد الشعب بوقف التطرف في إيران. نسعى إلى مساعدتكم لمحاربة العنف وعزل المتطرفين والمتعصبين”.

واستدرك أن “لكل نظام خطوطه الحمر”، مضيفاً: “ولكن ضروري جداً أن تكون هذه الخطوط شفافة وواضحة، تجنباً لقيود تعسفية”.

وتابع أن الحكومة ترى في الفنانين “أقرب الموالين والأنصار، لمكافحة العنف وتعزيز الدبلوماسية العامة”. تأمل الحكومة تحقيق وحدة وطنية وإزالة الحقد والكراهية من القلوب، وتستطيعون تسهيل الظروف لإنجاز ذلك.

وأسِف روحاني لحلّ الأوركسترا السمفونية الوطنية عام 2012، مضيفاً: “آمل بإحيائها قريباً، ولو أسفر الأمر عن إنذار جديد يوجّهه البرلمان لوزير الثقافة علي جنتي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث