أكراد إسطنبول يحيون ذكرى اغتيال ناشطات

أكراد إسطنبول يحيون ذكرى اغتيال ناشطات

إسطنبول – نظم المئات من الناشطين الأكراد، الخميس، مظاهرة في إسطنبول التركية إحياءً لذكرى اغتيال ثلاث ناشطات سياسيات كرديات منذ عام في العاصمة الفرنسية باريس.

واصطدم رجال الشرطة مع قرابة 550 متظاهراً كردياً، مطالبين بتحقيق العدالة في قضية اغتيال الناشطات الثلاث.

واستخدم رجال الأمن الأتراك -الذين تواجدوا بكثرة لاعتراض طريق المتظاهرين المتجهين إلى مقر السفارة الفرنسية- الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه لتفريق المحتجين.

وفي 9 يناير/كانون الثاني 2013، وجدت الشرطة الفرنسية جثث ثلاث كرديات تم قتلهن رمياً بالرصاص في مقر مركز المعلومات الكردي في باريس؛ وهنَّ “سكينة جانسيز” أحدى المؤسسات لحزب العمال الكردستاني التركي، و”فيدان دوغان” ممثلة المؤتمر الوطني الكردستاني في باريس ومسؤولة الترويج لحزب العمال الكردستاني في الأوساط الأوروبية، و”ليلى صويلمز” الممثلة النسوية للحزب.

ولم تتّضح حتى اليوم دوافع الاغتيال، ففي الوقت الذي يتّهم فيه معارضون أكراد السُّلطات التركية بأنها من يقف وراء الجريمة السياسية التي طالت الناشطات، يردّ سياسيون مقربون من الحكومة التركية بأن الجريمة لا تعدو كونها تصفية حسابات داخلية ضمن حزب العمال الكردستاني، ناتجة عن خلافات داخلية.

يُذكر أن الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان شرعت مؤخراً في التفاوض مع زعيم حزب العمال الكردستاني “عبد الله أوجلان” المعتقل لديها منذ 14 عاماً، بهدف إيجاد تسوية للقضية الكردية في تركيا، وإنهاء الصراع الدامي الذي استمر على مدى 25 عاماً وراح ضحيّته أكثر من 40 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث