كي مون: جنيف 2 يؤسس لعملية انتقال بقيادة سورية

كي مون: جنيف 2 يؤسس لعملية انتقال بقيادة سورية
المصدر: دمشق - (خاص)

كشفت مصادر في المعارضة السورية، أن رسالة الدعوة التي وجهها بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إلى المدعوين لـ”جنيف 2″، نصت، على أن هدف المؤتمر تنفيذ بيان “جنيف1” وتشكيل هيئة حكم انتقالي تسيطر على الأمن والجيش.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة في رسالة الدعوة التي وجهها للمشاركة في المؤتمر، على أن “الهدف من المؤتمر هو مساعدة الأطراف السوريين في إنهاء العنف والتوصل إلى اتفاقية شاملة لتسوية سياسية تطبق بالكامل بيان جنيف1 وتحفظ سيادة سوريا واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها”.

وأكد أنه يتطلع إلى “تلقي تأكيد الحضور من الدول المدعوة مع لائحة بأسماء الوفود والمستشارين في أقرب وقت”، مشددًا على أن “تأكيد الحضور سيعتبر التزامًا بأهداف المؤتمر، عملاً ببيان جنيف1 وخصوصًا ما يتضمنه من المبادئ والأسس لعملية انتقال بقيادة سورية”.

وأشار بان إلى أن بيان “جنيف1″، “يتضمن مبادئ وأسسًا لعملية انتقال يقودها السوريون من خلال خطوات أساسية تبدأ بالاتفاق على هيئة حكم انتقالية بصلاحيات تنفيذية كاملة بالتوافق المتبادل”.

وأضاف: “كما ينص بيان جنيف1، فإن الخدمات العامة يجب أن تصان أو ترمم، وهو ما يتضمن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والاستخباراتية”، وأن “كل المؤسسات الحكومية ودوائر الدولة يجب أن تعمل بشكل مهني بناء على معايير حقوق الإنسان، بقيادة تنال الثقة العامة تحت سلطة هيئة الحكم الانتقالية”.

ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه دمشق، رفضها تشكيل هيئة حكم انتقالي وفق ما ورد في بيان “جنيف1″، مع التمسك ببقاء الرئيس بشار الأسد في الحكم وعرض نتائج المؤتمر الدولي على استفتاء عام، مع إعطاء الأولوية لـ”محاربة الإرهاب”.

وأرسل بان الدعوة إلى ٣ منظمات إقليمية و٣٠ دولة بينها الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إضافة إلى المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والإمارات العربية المتحدة وعمان ومصر والجزائر والمغرب، والدول المجاورة لسورية، باستثناء إسرائيل، وهي الأردن ولبنان والعراق وتركيا. ولم تدع إيران إلى المؤتمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث