روسيا تشدد الإجراءات الأمنية في سوتشي قبل الأولمبياد

روسيا تشدد الإجراءات الأمنية في سوتشي قبل الأولمبياد

موسكو ـ تأهبت القوات الروسية في سوتشي وشددت القيود على دخول المدينة المطلة على البحر الأسود الثلاثاء ضمن الاجراءات التي يتخذها الرئيس فلاديمير بوتين لضمان إرساء الأمن خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها سوتشي الشهر المقبل.

وشدد بوتين الاجراءات الأمنية في روسيا في أعقاب هجومين انتحاريين في مدينة فولجوجراد بجنوب البلاد قتل فيهما 34 شخصا على الاقل.

وكان دوكو عمروف زعيم المتشددين الشيشان وهو أبرز الشخصيات المطلوب القبض عليها في موسكو حث المتشددين الذين يريدون إقامة دولة إسلامية في جنوب روسيا على بذل قصارى جهدهم للحيلولة دون إقامة الألعاب.

ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء عن فلاديمير بوتشكوف وزير الطواريء قوله “اعتبارا من السابع من يناير وضعت كل الوحدات المسؤولة عن ضمان أمن الضيوف والمشاركين في الألعاب في حالة تأهب.”

وتنشر السلطات عشرات الآلاف من رجال الشرطة وقوات وزارة الداخلية في سوتشي حيث سيتنافس الرياضيون لأكثر من اسبوعين اعتبارا من السابع من فبراير/ شباط.

وقال مسؤولون إنه اعتبارا من الثلاثاء أيضا بدأ تنفيذ خطة مرورية جديدة لضمان سهولة حركة المتفرجين والرياضيين وأفراد الأسرة الأولمبية.

وشكا سكان المدينة من الاجراءات الأمنية التي يقولون إنها حولت سوتشي من منتجع يرجع إلى العهد السوفيتي إلى مدينة تنتشر بها المتاريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث