كيري يكثف جهوده بزيارة إلى عمان والرياض

وزير الخارجية الأمريكي يعلن عدم التوصل إلى المستوى المنشود

كيري يكثف جهوده بزيارة إلى عمان والرياض
المصدر: إرم - (خاص)

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للصحفيين، السبت، إن إسرائيل والفلسطينيين يحرزون تقدما نحو التوصل إلى “اتفاق إطاري” يضع الخطوط الارشادية لمحادثاتهما حول اتفاق سلام رسمي لكن ما زالت هناك خطوات ينبغي على الجانبين اتخاذها.

جاءت تصريحات كيري بعد محادثات منفصلة مع الزعيمين الفلسطيني والإسرائيلي. وعبر كيري عن تفاؤله إلى حد ما تجاه فرص إنهاء الصراع رغم شكوك الجانبين المعلنة في الآونة الأخيرة وعدم ظهور أي علامات ملموسة على التحرك.

ويحاول كيري في زيارته العاشرة للمنطقة خلال عام وضع ما يسميه مسؤولون أمريكيون “إطارا” للخطوط الإرشادية العامة للاتفاق على أن يتم بلورة التفاصيل في وقت لاحق.

وقال وزير الخارجية الأمريكي بعد اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس “أنا واثق بأن المحادثات التي أجريناها في اليومين الماضيين تمخضت بالفعل عن بلورة (أفكار) بل وحل أنواع معينة من القضايا وأتاحت فرصا جديدة للآخرين.”

وأبلغ كيري الصحفيين في رام الله بالضفة الغربية أنه لم يتم الوصول إلى المستوى المنشود حتى الآن “ولكننا نحرز تقدما.”

وأمضى كيري نحو ثماني ساعات مع عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي التقى معه مجددا في القدس السبت.

وقال كيري إنه سيزور السعودية والأردن الأحد للقاء العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والملك عبد الله الثاني لبحث محادثات السلام التي استؤنفت يوم 29 يوليو تموز بعد توقفها ثلاث سنوات.

وكان كيري قال لدى وصوله إلى القدس الخميس إن الإطار الذي يسعى لإعداده يهدف إلى معالجة جميع القضايا الجوهرية في الصراع ومن بينها الحدود والأمن ووضع اللاجئين الفلسطينيين ومصير القدس.

وعبر الجانبان عن شكوكهما إزاء جهود كيري.

وأبدى وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز الذي يحظى بثقة نتنياهو السبت تشككه في نوايا عباس.

وقال “لدينا شك كبير في استعداد أبو مازن (عباس) للتوصل إلى اتفاق… فنحن نرى أن التحريض القوي ومعاداة السامية من جانب السلطة الفسلطينية تحت قيادته (عباس) يشكل عقبة رئيسية في طريق التوصل لاتفاق.”

وندد محتجون فلسطينيون في رام الله الجمعة بجهود وزير الخارجية الأمريكي وهتفوا قائلين “يا كيري يا جبان في فلسطين ما لك مكان”.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم عباس: “الرئيس (محمود عباس) كرر امام وزير الخارجية جون كيري المواقف الفلسطينية الثابته المتعلقة بقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها وكافة قضايا الوضع النهائي.”

وأضاف أبو ردينة “اللقاءات الفلسطينية الامريكية ستتواصل خلال الايام القادمة.”

وحث رئيس وفد المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إسرائيل على التوقف عن البناء في المستوطنات اليهودية بالأراضي المحتلة وهدم المنازل الذي تعتبره جماعات حقوقية نوعا من العقاب الجماعي.

غير أنه دافع عن عملية السلام قائلا إنه لن يستفيد أحد من نجاح جهود كيري أكثر من الفلسطينيين ولن يخسر أحد من فشلها أكثر منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث