5 من موظفي “أطباء بلا حدود” محتجزون في سوريا

5 من موظفي “أطباء بلا حدود” محتجزون في سوريا

دمشق – قالت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية في بيان،الجمعة، إن 5 من موظفيها أخذوا من منزلهم في شمال سوريا، الخميس، وانقطع الاتصال بهم منذئذ.

ولم تذكر المنظمة جنسيتهم ولا مهامهم ولا من أخذهم لكنها قالت إنها: “على اتصال مع جميع الأطراف المعنية” وتسعى للاتصال بموظفيها.

وقالت المنظمة التي تعرف بإرسال أطباء إلى مناطق الصراعات التي يصعب الوصول إليها إنه زعم أن موظفيها أخذوا لاستجوابهم.

ولا تزال حكومة الرئيس بشار الأسد تسيطر على بعض الجيوب في شمال سوريا لكن المعارضة المسلحة التي تضم فصائل من الإسلاميين المتشددين تسيطر على مساحات واسعة في المنطقة.

ولم تحصل منظمة أطباء بلا حدود على موافقة الحكومة السورية على العمل في البلاد لكنها تعمل في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة. وذكر البيان أن أطباءها يعملون في 6 مستشفيات و4 مراكز صحية في شمال سوريا.

وذكرت وثيقة للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني أن 12 من موظفي الأمم المتحدة و32 من موظفي الهلال الأحمر العربي السوري ومتطوعيه قتلوا منذ بدء الأزمة في مارس/ آذار 2011 وأن 21 من موظفي الأمم المتحدة ما زالوا محتجزين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث