السفن الدانماركية والنرويجية تبحر إلى سوريا لتأمين نقل الكيماوي

السفن الدانماركية والنرويجية تبحر إلى سوريا لتأمين نقل الكيماوي

نيقوسيا ـ أفاد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة النرويجية أن السفن الدانماركية والنرويجية أبحرت من ميناء ليماسول القبرصي باتجاه السواحل السورية لغرض تأمين نقل السلاح الكيميائي وإتلافه.

وقال المتحدث لارس هوفتون إن مجموعة السفن الدانماركية – النرويجية التي أنيطت بها مهمة نقل السلاح الكيميائي السوري إلى أماكن إتلافة غادرت الجمعة ميناء ليماسول القبرصي، وأوضح ان 4 سفن أبحرت نحو أماكن الانتظار في المياه الدولية قبالة السواحل السورية، وهي مستعدة للدخول إلى ميناء اللاذقية بمجرد تلقي الأمر بذلك.

وستنضم إلى هذه المجموعة في المياه الاقليمية السورية سفن صينية وروسية، وذلك وفقا للخطة المصدق عليها في موسكو الجمعة الماضي.

وستقوم سيارات شحن روسية بنقل المواد السامة إلى ميناء اللاذقية حيث سيتم شحنها على ناقلتي الحاويات الدانماركية والنرويجية، ثم ترافقهما السفن الحربية الروسية والصينية والدنماركية والنرويجية إلى أحد الموانئ الإيطالية (مجهول الهوية) حيث ستتم هناك إعادة شحنها على متن سفينة “كايب راي” الأمريكية لغرض إتلافها لاحقا.

وكان من المتوقع إخراج أخطر المواد السامة، بما فيها غاز الخردل ومركبات السارين وغاز الأعصاب أكس قبل نهاية العام الماضي وذلك بناء على خطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي اعترفت فيما بعد باستحالة تنفيذ هذه العملية لأسباب أمنية، فتم تأجيل هذه العملية حتى 5 فبراير/شباط المقبل، بينما تقرر إتلاف كافة الأسلحة الكيميائية السورية قبل 30 يونيو/حزيران عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث