نشطاء يتداولون أول صورة لأوجلان من داخل سجنه

نشطاء يتداولون أول صورة لأوجلان من داخل سجنه
المصدر: اسطنبول – (خاص) من مهند الحميدي

تداول ناشطون أكراد على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً حديثة للزعيم الكردي المعارض للدولة التركية عبد الله أوجلان، هي الأولى التي يتم تسريبها من داخل السجن، حيث يمضي منذ 14 عاما عقوبة بالسجن المؤبد في جزيرة “إيمرالي” في بحر مرمرة التركي.

وتُظهر الصور التي سرّبت أخيرا أوجلان، يجلس على طاولة مع وفدٍ من “حزب السلام الديمقراطي” المقرّب من الزعيم الكردي، بعد أن منعت الحكومة التركية نشر صوره من داخل السجن منذ اعتقاله قبل أكثر من 14 عاماً.

وبدا أوجلان، في الصور بصحّة جيدة، مع شيبٍ غزا شعره وشاربه الكث الأسود الذي كان يميزه قبل اعتقاله.

ويبدو أن هناك تحوّلاً في نهج حزب العمال الكردستاني الداعي إلى المقاومة المسلحة، بعد الرسالة الأخيرة التي وجهها أوجلان -الرجل الأول في الحزب وصاحب القرار فيه- في آذار/ مارس الماضي، حيث دعا أنصاره إلى وقف إطلاق النار، في خطوة كبيرة نحو إنهاء الصراع بين الحزب وتركيا والذي استمر نحو 30 عاماً، وقتل فيه نحو 40 ألف شخص.

وأمر أوجلان أنصاره -في الرسالة- بالتزام النهج الجديد من المقاومة المدنية؛ وقال “إننا في مرحلة ينبغي فيها أن تصمت البنادق… يجب فيها سحب عناصرنا المسلحة من تركيا”.

إلا أن حزب العمال الكردستاني عاد ليعلن أواخر أيلول/سبتمبر الماضي تعليق انسحابه من تركيا كما كان مقرراً، بسبب ما اعتبره فشلاً من جانب الحكومة في تقديم تنازلات سياسية للأكراد.

وألقت قوات تركية خاصة القبض على أوجلان بالتعاون مع استخبارات دولية في كينيا عام 1999، وتصنّف تركيا وحلفاؤها الغربيون الحزب -الذي يقاتل من أجل الحصول على حكم ذاتي للأكراد ومزيد من الحقوق لهم باعتبارهم أقلية- “منظمةً إرهابية”.

وأعلن أردوغان في 30 أيلول/سبتمبر الماضي عن مجموعة من الإصلاحات المتعلقة بمنح حقوق جديدة للأكراد، منها تدريس لغتهم في مدارس خاصة، وإعادة الأسماء الكردية لبعض المدن بعد أن أقرت لها أسماء تركية منذ عقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث