نتنياهو ينتقد احتفال الفلسطينيين بالأسرى المحررين

نتنياهو ينتقد احتفال الفلسطينيين بالأسرى المحررين

تل أبيب – قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء إن “تمجيد القتلة” من جانب القيادة الفلسطينية لا يمكن أن يؤدي إلى السلام.

وتأتي تصريحات نتنياهو عقب الإفراج عن 26 سجينا فلسطينيا في إطار جهود توسطت فيها الولايات المتحدة لاحياء محادثات السلام.

وهذه هي المجموعة الثالثة من 104 فلسطينيين يقضون أحكاما بالسجن لفترات طويلة وافقت إسرائيل على إطلاق سراحهم في إطار مساع تقودها الولايات المتحدة أحيت في تموز/ يوليو الماضي محادثات السلام بعد توقف استمر ثلاث سنوات.

وأُرسل السجناء وعددهم 26 إلى غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء حيث استقبلتهم الحشود المبتهجة استقبال الأبطال.

وقال نتنياهو في مؤتمر بمدينة طبريا في شمال اسرائيل “كان بإمكانكم الليلة الماضية أن تروا جوهر الخلاف بيننا(الإسرائيليون والفلسطينيون) في صورة واحدة. فبينما كنا نستعد لتنفيذ خطوات مؤلمة للغاية في محاولة للوصول إلى نهاية للصراع أشاهد جيراننا مع أكبر قادتهم يحتفلون (بإطلاق سراح الأسرى). القتلة ليسو أبطالا. ليست هذه هي طريقة التربية من أجل السلام. ليست هذه طريقة صنع السلام. لا يمكن للسلام أن يوجد إلا اذا توقفت التربية على التحريض..الا اذا توقفت التربية على اختفاء اسرائيل وتوقف تمجيد الارهاب. لن يسود السلام الا اذا جرى ضمان مصالحنا الامنية وكذلك (مصالح) مستوطناتنا. السلام سيسود فقط في وضع تكون فيه دولة اسرائيل قادرة على حماية نفسها بنفسها في مواجهة كل التهديدات. هذا هو السلام الحقيقي وهذا هو السلام الذي نسعى من اجله وآمل ان يفعل جيراننا ذلك ايضا. اشكركم من اعماق قلبي.”

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي السلطة الفلسطينية على تصريحات نتنياهو.

ومن المتوقع أن يتوجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للمنطقة الأربعاء (أول كانون الثاني/ يناير) لإجراء محادثات مع عباس ونتنياهو.

وكان كيري قد حدد هدفا يتمثل في التوصل لاتفاق خلال تسعة أشهر. وهو يريد أن يتفق الجانبان على اتفاقية إطار تتيح إجراء محادثات لعام آخر مما يؤدي في النهاية إلى معاهدة سلام. لكن لا توجد في الأفق دلائل تذكر على حدوث تقدم

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث