جهود دولية لإنقاذ سفينة روسية محاصرة في القطب الجنوبي

جهود دولية لإنقاذ سفينة روسية محاصرة في القطب الجنوبي
المصدر: موسكو

قال عمال الإنقاذ إن العاصفة الثلجية في القطب الجنوبي أوقفت محاولات كاسحة الجليد الأسترالية للوصول إلى السفينة الروسية المحاصرة منذ أسبوع مع 74 شخصا على متنها.

وكانت سفينة “أكاديميك شوكالسكي” قد غادرت نيوزيلندا يوم 28 تشرين ثاني/نوفمبر في رحلة خاصة للاحتفال بالذكرى المائة ​​للرحلة التي قادها المستكشف الاسترالي دوغلاس ماوسون إلى القطب الجنوبي.

وأصبحت السفينة محاصرة بالثلوج يوم 24 كانون أول / ديسمبر، على بعد 100 ميل بحري شرق محطة دومون دورفيل الفرنسية في المحيط المتجمد الجنوبي ، مع 74 شخصا على متنها معظمهم من العلماء والسياح الأستراليين،بالإضافة إلى طاقمها الروسي الذي يتألف من 22 شخصا.

وكانت أولى محاولات الإنقاذ من قبل كاسحة الجليد الصينية “آيس دراجون” ، إلا أنها سرعان ما توقفت بسبب كثافة الثلوج.

وقالت هيئة السلامة البحرية الأسترالية التي تنسق عملية الإنقاذ أن سفينة “أورورا اوستراليس” الاسترالية اضطرت للعودة إلى المياه المفتوحة حوالي 18 ميلا بحريا من “أكاديميك شوكالسكي” بسبب ضعف الرؤية.

وكانت المسافة الأقرب التي وصلتها السفينة الاسترالية حوالي 10 أميال بحرية من السفينة المحاصرة قبل عودتها إلى الوراء.

وقالت ليزا مارتن المتحدثة باسم هيئة السلامة البحرية الأسترالية : “أن حالة الطقس لم تكن آمنة للمضي قدما، لذلك اضطرت السفينة للعودة إلى المياه المفتوحة”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية يوم الاثنين أن “آيس دراجون” وصل إلى 6.7 ميلا بحريا من “أكاديميك شوكالسكي” وسيتم استخدام طائرة هليكوبتر لإنقاذ جميع الركاب وبعض أفراد الطاقم إذا سمحت الأحوال الجوية بذلك.

وردا على سؤال ما إذا كان الركاب سيحتفلون بالسنة الجديدة على متن السفينة الاسترالية قالت مارتن: ” بالتأكيد يبدو أنهم سيكونون هناك غدا.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث