أمريكا تحذر السلطة الفلسطينية من التوجه للأمم المتحدة

أمريكا تحذر السلطة الفلسطينية من التوجه للأمم المتحدة

رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

ذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” في عددها الصادر الاثنين بأن قيادة السلطة الفلسطينية قد هددت بالتوجه إلى هيئة الأمم المتحدة للطلب بالاعتراف بهم كدولة مستقلة، وذلك بعد أن أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قراراته بشأن بناء المزيد من المستوطنات في مناطق الضفة الغربية بالتزامن مع إطلاق الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين.

نقلت الصحيفة العبرية في أول تعقيب أمريكي حول الموضوع عن سفير الولايات المتحدة في إسرائيل دان شابيرو، قوله “إنّ الحديث يدور عن تجاوز كافة الخطوط الحمراء وما هو ممنوع على السلطة الفلسطينية، الأمر الذي سيؤدي إلى انفجار المفاوضات بين الجانبين وهو ما لا نتوقعه في هذه المرحلة على الأقل”.

وأضاف شابيرو “إنّ ما تم الاتفاق عليه قبل الخوض في المفاوضات بأن على الجانبين الالتزام بإطلاق سراح أسرى هذا بشأن الجانب الإسرائيلي، وعلى الجانب الفلسطيني ألا يتوجه لمؤسسات الأمم المتحدة، خاصة في التسعة أشهر المحددة للمفاوضات”.

وأكد شابيرو بأن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيأتي الأربعاء المقبل إلى المنطقة من أجل بلورة اتفاق إطار والذي من المتوقع أن يقيد المفاوضات خلال الأشهر المقبلة المتبقية من الفترة المحددة على ضوء اتفاق دائم من شأنه إنهاء الصراع بين الجانبين.

وأوضح بأنّ هناك تقدم ملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة، مشيراً إلى أن كيري مهتم في استغلال الفرصة للزيارة من أجل تقديم المزيد لصالح العملية السلمية، معرباً عن اعتقاده بأن كيري سيعود مرة أخرى في يناير/كانون الثاني المقبل لزيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث