إسرائيل تعتزم بناء 1400 وحدة سكنية في الضفة

إسرائيل تعتزم بناء 1400 وحدة سكنية في الضفة

القدس- قال مسؤول بالحكومة الإسرائيلية،الجمعة، إن إسرائيل تعتزم بناء 1400 وحدة سكنية جديدة في مستوطناتها بالضفة الغربية المحتلة، وستعلن عن هذه المشروعات الأسبوع القادم بعد إطلاق سراح مجموعة من السجناء الفلسطينيين.

وكان الفلسطينيون قالوا إن أي توسع جديد في المستوطنات الإسرائيلية سيعرقل محادثات السلام التي تتوسط فيها الولايات المتحدة والتي استؤنفت في تموز/يوليو بعد جمود استمر ثلاث سنوات.

وكان من المتوقع أن تفرج إسرائيل عن نحو 20 سجينا فلسطينيا الأسبوع المقبل في ثالث مجموعة يطلق سراحها منذ استئناف المفاوضات، وأن تعلن بعدها عن مشروعاتها الاستيطانية الجديدة التي لم تكشف عن حجمها.

وقال المسؤول الاسرائيلي إنه من المقرر الإعلان عن حوالي 600 وحدة سكنية في مستوطنة رامات شلومو التي يسكنها غالبية من اليهود المتشددين.

وأضاف المسؤول- الذي طلب عدم ذكر اسمه-، إن نحو 800 وحدة أخرى ستقام في عدد من مستوطنات الضفة الغربية المختلفة التي تعتزم إسرائيل الاحتفاظ بها في أي اتفاق سلام في المستقبل رغم أن القائمة لم تستكمل بعد.

ووافقت إسرائيل على إطلاق سراح 104 من السجناء الفلسطينيين الذين قضوا فترات طويلة خلف القضبان بعد إدانتهم بقتل إسرائيليين قبل 20 عاما على الأقل في إطار حزمة إجراءات اقترحتها واشنطن لاستئناف محادثات السلام.

وانهارت جولة سابقة من المفاوضات المباشرة في عام 2010 بسبب خلاف حول البناء الاستيطاني، ولم تظهر أي مؤشرات على إحراز تقدم يذكر منذ استئنافها هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث