المحادثات بين إيران والقوى العالمية تتوقف في عيد الميلاد

المحادثات بين إيران والقوى العالمية تتوقف في عيد الميلاد

بروكسل- قالت متحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون الأحد إن محادثات تنفيذ الاتفاق المؤقت بين إيران والقوى العالمية الست علقت بمناسبة عيد الميلاد.

واجتمع خبراء من إيران والدول الست الكبرى – الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا – في الفترة من الخميس إلى الأحد للاتفاق على التفاصيل العملية للاتفاق الذي يلزم إيران بتعليق أكثر أنشطتها النووية حساسية مقابل تخفيف بعض العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة عليها.

وينبغي للجانبين أن يتفقا على موعد بدء تنفيذ اتفاق 24 تشرين الثاني / نوفمبر المؤقت وهو ما يعني تحديد مواعيد تنفيذ كل منهما لالتزاماته بموجب الاتفاق.

ومن بين نقاط الخلاف الأساسية فيما يبدو تحديد مقدار المعلومات التي سيحصل عليها الغرب مسبقاً حتى يتمكن من التحقق من وفاء إيران بالجانب الذي يخصها من الاتفاق قبل أن يخفف أي عقوبات.

ولم تذكر المتحدثة باسم آشتون التي تشرف على الإتصالات الدبلوماسية مع إيران نيابة عن الدول الست مدى ما تحقق من تقدم إن كان أي تقدم قد أحرز أصلاً في الأيام الأخيرة في الاتفاق على الجوانب الفنية المختلفة للإتفاق المؤقت.

وقالت المتحدثة مايا كوتشيانتشيتش إن من المتوقع استئناف المحادثات قبل العام الجديد.

وأضافت أن آشتون تحدثت هاتفياً الأحد مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لمناقشة المحادثات.

ويقول دبلوماسيون إن الجانبين يبديان إرادة سياسية حقيقية في مسعاهما لوضع الاتفاق موضع التنفيذ لكن وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية للأنباء نقلت عن ظريف قوله إن المحادثات في جنيف “تتقدم ببطء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث