واشنطن تأمر بعض دبلوماسييها بمغادرة جنوب السودان

واشنطن تأمر بعض دبلوماسييها بمغادرة جنوب السودان

جوبا -قالت وزارة الخارجية الامريكية الثلاثاء إنها أمرت مسؤوليها غير الأساسيين بمغادرة جنوب السودان بسبب العنف وحذرت المواطنين الأمريكيين من السفر إلى تلك الدولة الأفريقية ونصحت الموجودين هناك بمغادرة البلاد فورا.

كما قالت الوزارة في تحذير بشأن السفر إن سفارتها في العاصمة جوبا علقت “العمليات العادية حتى إشعار آخر ولا يمكنها تقديم الخدمات القنصلية المعتادة للرعايا الأمريكين في جنوب السودان.”

وقال جنوب السودان الثلاثاء إنه اعتقل عشر شخصيات سياسية كبيرة ويلاحق النائب السابق للرئيس فيما يتعلق “بانقلاب تم إحباطه” في حين دوت أصداء الأعيرة النارية في العاصمة جوبا لليوم الثاني على التوالي.

ويسلط اعتقال شخصيات بارزة منها وزير المالية السابق كوستي منيبي الضوء على حجم الانقسامات في جنوب السودان بعد أقل من عامين ونصف العام على انفصاله عن السودان.

وقال وزير الإعلام مايكل مكوي في بيان على موقع حكومي على الأنترنت “سنلقي القبض على الهاربين.” وقال الموقع أن هناك أربعة اخرين مازالوا “طلقاء”.

وقال الرئيس سلفا كير الأثنين إن القتال الذي دار بين مجموعتين من أفراد الجيش كان محاولة للاستيلاء على السلطة من جانب ريك مشار النائب السابق للرئيس الذي أقيل في تموز/يوليو.

وينتمي الرجلان إلى جماعتين عرقيتين متنافستين وقعت بينهما اشتباكات في الماضي وبينهما خصومة سياسية منذ أمد طويل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث