إيران تهدد بزيادة التخصيب إذا تم إلغاء اتفاق جنيف

إيران تهدد بزيادة التخصيب إذا تم إلغاء اتفاق جنيف
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد السعدي

قال نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي عن التيار المحافظ في إيران، محمد رضا باهنر، إن عملية تخصيب اليورانيوم سترتفع لتصل إلى 60% في حال إلغاء “اتفاق جنيف” بين الدول الست وإيران بشأن البرنامج النووي.

وأوضح باهنر، الذي انتخب رئيساً لجبهة السائرين على خط القيادة، في مؤتمر صحفي نقلته وسائل إعلام محلية، أن: “كل شيء سينتهي في حال تم إلغاء “اتفاق جنيف” وأن نسبة تخصيب اليورانيوم سترتفع وقد تصل إلى 60%.”.

ورفض نائب رئيس البرلمان الإيراني انتقاد وفد بلاده المفاوض في محادثات جنيف مع الغرب، مؤكداً أن هذا الانتقاد ليس في مصلحة البلاد. لافتاً إلى أن الحظر الجديد الذي أقرته الإدارة الأمريكية نتيجة لنفوذ وضغوط إسرائيل على الولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا باهنر حكومة الرئيس حسن روحاني إلى التنسيق وأخذ الموافقة من قبل المسؤولين للسماح للوفود الأجنبية بلقاء رئيس تشخيص مصلحة النظام، الشيخ هاشمي رفسنجاني، الذي التقى الإثنين، أعضاء وفد البرلمان الأوروبي الذي ترأسته السیدة، تارجا كرونبرغ.

وفي السياق ذاته، حذر النائب الأول لرئيس البرلمان الإيراني محمد حسن ابو ترابي، الثلاثاء، واشنطن من أن طهران ستعود إلى إطار معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية ” NPT” مبيناً أن بلاده ستطالب بتنفيذ كافة بنود المعاهدة إذا لم تغتنم الولايات المتحدة الأمريكية فرصة اتفاق جنيف على نحو معقول.

ولفت أبو ترابي أن الأمريكيين والغرب اقتنعوا بأن الحل الوحيد للخروج من قضية الملف النووي يتمثل في التوصل لإتفاق مرض لطهران، معتبراً أن العراقيل التي تبذلها الدول الغربية لوقف مسار المفاوضات تعود لضغوط إسرائيلية. ونفى وجود خلل في اتفاق جنيف ولا حاجة لإعادة مناقشته في داخل البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث