روسيا: أمريكا تجاهلت طلبات تقديم دليل على تورط سوريا في هجمات كيماوية

روسيا: أمريكا تجاهلت طلبات تقديم دليل على تورط سوريا في هجمات كيماوية

نيويورك – اتهمت روسيا الولايات المتحدة، الاثنين، بتجاهل طلب موسكو تقديم دليل على تورط الحكومة السورية في هجمات كيماوية أثناء الحرب الأهلية السورية.

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، للصحفيين عقب اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي بخصوص التقرير النهائي لرئيس فريق الأمم المتحدة للتحقيق في مزاعم الهجمات الكيماوية في سوريا: “تجاهلت واشنطن طلبنا معلومات إضافية تثبت تورط الحكومة السورية في استخدام أسلحة كيماوية”.

وقال تشوركين إن مزاعم تورط الحكومة السورية في هجمات كيماوية بما في ذلك هجوم بغاز السارين أودى بحياة المئات في 21 من أغسطس/ آب “غير مقنعة” مضيفاً أن موسكو تعتبر ذلك الهجوم استفزازاً من جانب المعارضة المسلحة.

وأشار السفير الروسي إلى ما قال إنها معلومات سربها المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكي، ادوارد سنودن.

وتوترت العلاقات الأمريكية مع روسيا في الشهور الأخيرة بسبب قرار موسكو منح اللجوء المؤقت لسنودن الذي سرب وثائق عن مراقبة أمريكية واسعة النطاق للاتصالات.

وقال تشوركين: “عدم وجود أي دليل على استخدام الحكومة السورية أسلحة كيماوية أمر غريب للغاية لأنه كما علم الناس من التقارير الإعلامية المستندة لمواد إدوارد سنودن كان للولايات المتحدة موارد استخبارات قوية في سوريا”.

ووصف تلك الموارد بأنها “أجهزة استشعار قادرة على توفير معلومات آنية بشأن أي عمليات مزج للمركبات تقوم بها القوات السورية لإنتاج السارين وقت حدوثها…فالسارين لا يعيش طويلا”.

وقد اقتصر تحقيق سيلستروم على مسألة هل تم استخدام أسلحة كيماية أم لا وليس على من الذي استخدمها.

واتهمت الحكومة والمعارضة بعضهما بعضا بالتورط في استخدام اسلحة كيماوية ونفى الجانبان كلاهما الاتهام.

وقال السفير البريطاني مارك ليال جرانت للصحفيين ان كل تقارير سيلستروم المكتوبة والشفوية لا تدع مجالا للشك في أن الحكومة السورية مسؤولة عن الهجمات الكيماوية المتعددة على الشعب السوري.

ودفع هجوم 21 أغسطس/ آب الذي تقول واشنطن إنه قتل ما يزيد على 1400 شخص كثير منهم أطفال، الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التهديد بشن غارات جوية على منشآت عسكرية سورية لأن دمشق تجاوزت “الخط الأحمر” الذي حدده للتدخل. ووافقت الحكومة السورية على تفكيك برنامج الأسلحة الكيماوية والتخلص من ترسانتها.

واتهم تشوركين المعارضة باستخدام الأسلحة الكيماوية لتستدعي تدخلاً عسكرياً خارجياً في الصراع السوري.

وقال تشوركين للصحفيين إن روسيا لا تثق في سوريا وإنما تنظر في الحقائق للوصول إلى تقييمها للأمور.

وقال تقرير سيلستروم الذي صدر، الخميس، إن الغاز السام استخدم على الأرجح في خمسة من سبع حوادث قام خبراء الأمم المتحدة بالتحقيق فيها في سوريا. وقال أيضا إن غاز السارين استخدم على الأرجح في أربع هجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث