إيران ملتزمة بمواصلة المحادثات النووية

إيران ملتزمة بمواصلة المحادثات النووية

دبي – قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأحد: إن إيران ستواصل المفاوضات النووية مع القوى العالمية رغم “تصرفات غير ملائمة” أدت لوقف محادثات فنية في فيينا.

الخميس أضافت الولايات المتحدة شركات وافرادا للقائمة السوداء لمن تفرض عليهم العقوبات الرامية لمنع إيران من اكتساب قدرة على تصنيع أسلحة نووية. وتقول إيران إن برنامجها النووي يهدف لتوليد الكهرباء والاغراض الطبية فقط.

والجمعة قطع مفاوضون ايرانيون محادثات في فيينا بشأن كيفية تنفيذ الاتفاق الذي يطالب طهران بتقليص أنشطة برنامجها وقال مسؤولون ايرانيون إن القرار الامريكي ينتهك روح الاتفاق.

وكتب ظريف على صفحته على فيسبوك “في الايام الماضية تبني الامريكيون تصرفا غير ملائم وجاء ردنا بالاسلوب المناسب.”

وتابع “سنواصل التفاوض في جنيف بكل جدية وبكل تأكيد سنبدي ردا سليما ومحسوبا وموجها إزاء اي تصرف غير ملائم.”

ويبرز هذا التطور المعوقات المحتملة التي يواجهها المفاوضون لمواصلة جهود حل الأزمة المستمرة منذ نحو عشر سنوات بين إيران والغرب.

وقال مسؤولون أمريكيون إن وضع الشركات والأفراد على القائمة السوداء يظهر ان اتفاق جنيف لن يعيق سياسة العقوبات الاقتصادية التي تستهدف كيانات يشتبه في دعمها برنامج إيران النووي.

ويضغط بعض اعضاء الكونغرس من اجل تشديد العقوبات المفروضة على إيران ولكن اوباما طلب من الكونغرس تعليق أية إجراءات جديدة لإتاحة مجال للعملية السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث