روسيا توَرد لمصر عتادا عسكريا بقيمة 2 مليار دولار

روسيا توَرد لمصر عتادا عسكريا بقيمة 2 مليار دولار
المصدر: إرم - خاص من محمد خالد

قال ميخائيل مارغيلوف مبعوث الرئيس الروسي إلى أفريقيا الأربعاء، إن بلاده ومصر بدأتا وضع حجر الأساس القانوني لاستئناف التعاون العسكري الفني بينهما، مضيفا أن روسيا ستورِّد عتاداً عسكرياً لمصر بقيمة إجمالية مقدارها 2 مليار دولار.

وتثير صفقات الأسلحة بين موسكو والقاهرة حديثا، عن عهد جديد من التعاون الدفاعي بين حليفين قديمين مما يبعث برسالة إلى واشنطن التي جمدت بعض المساعدات العسكرية للقاهرة.

وقال مارغيلوف في كلمة له بمعهد لندن للعلاقات الدولية –بحسب ما نقلت عنه وكالة “نوفوستي” الروسية الرسمية-: أن ” روسيا تشدد على أهمية وضرورة المحافظة على سيادة واستقلال الدول، وتقف ضد تغيير النظام السياسي لأية دولة من قبل القوى الخارجية. كما تقف ضد فرض أي نظام على هذه الدولة أو تلك من الخارج.”.

وتوترت العلاقات بين مصر والولايات المتحدة بعد أن عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو استجابة لاحتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وأعلنت واشنطن أنها أوقفت تسليم بعض المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر لحين إحراز تقدم في المجال الديمقراطي.

وأكد مارغيلوف استعداد بلاده لاستئناف التعاون مع الدول التي غيَّرت انتفاضات “الريع العربي” حكامها، مذكِّرا بأن روسيا ومصر قررتا استئناف عمل اللجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي.

وكان مسؤولون روس قد أعلنوا الشهر الماضي أن روسيا ستسلم مصر أنظمة للدفاع الجوي.

وذكرت صحيفة الأعمال الروسية فدوموستي حينها أن قيمة العقود قد تصل إلى نحو ملياري دولار.

ويأتي ذلك عقب زيارة قام بها وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان سيرغي لافروف وسيرغي شويغو إلى مصر الشهر الماضي.

وكانت مصر والاتحاد السوفيتي السابق حليفين وثيقين حتى السبعينات عندما تقاربت القاهرة مع الولايات المتحدة التي توسطت في معاهدة السلام المصرية مع إسرائيل عام 1979.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث