الحرس الثوري الإيراني: لن ندّخر جهدا في الدفاع عن سوريا

الحرس الثوري الإيراني: لن ندّخر جهدا في الدفاع عن سوريا

طهران- قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، إن بلاده لن تدخر جهدا في الدفاع عن حكومة سورية، مشيراً إلى أن “سورية بالنسبة لنا تمثل الخط المقدم في المواجهة”.

وكشف اللواء جعفري أن إيران أرسلت خبراء ومستشارين إيرانيين إلى سوريا للمساعدة على نقل التجارب والاستشارات فقط، لافتاً إلى أن ذلك لا يتم إلا بطلب رسمي من الحكومة السورية.

وفي سياق آخر، أكد رفض الحرس الثوري لأي طلب غربي احتمالي حول خفض ترسانته الصاروخية، وقال إن مدى الصواريخ الإيرانية يبلغ ألفَي كيلومتر ويكفي للوصول إلى الكيان الإسرائيلي.

ونفى القائد العام للحرس الثوري أن تكون المفاوضات بين طهران والغرب ستنهي التهديدات المحتملة ضد بلاده، داعياً إلى عدم الركون إلى مثل هذه التصورات التي وصفها بـ”الجوفاء”.

واعتبر أن نتائج المفاوضات مع الغرب تتضمن أحد احتمالين لا ثالث لهما، إما أن تؤدي إلى خفض الحظر، أو تؤول المزيد من الضغوط لكي تعدل إيران عن خطوطها الحمراء، “وعند ذلك سنعود إلى المربع الاول”.

ووصف قدرات إيران للرد على أي عمل عدائي بأنها ردعية وهائلة، معتبرا التهديد بشن هجوم ذري بأنه مثير للسخرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث