وسط توتر متصاعد.. أنباء عن اغتيال رئيس المخابرات الإيرانية في الأحواز

وسط توتر متصاعد.. أنباء عن اغتيال رئيس المخابرات الإيرانية في الأحواز

كشفت مواقع إخبارية إيرانية اليوم الأربعاء، عن اغتيال رئيس جهاز المخابرات في مدينة الخلفية، التابعة للأحواز جنوب البلاد، من قبل محتجين غاضبين على النظام.

وأفادت قناة “أهواز نيوز” على تطبيق “التلغرام” في خبر مقتضب “إن رئيس جهاز المخابرات في مدينة الخلفية مرتضى منيعي، تم اغتياله بواسطة إطلاق نار لم يعرف مصدره”.

ويطلق النظام الإيراني على مدينة الخلفية العربية اسم “رامشير” إحدى المدن التي تقع في القسم المركزي من مقاطعة خلف أباد في محافظة خوزستان جنوب البلاد ذات الغالبية العربية.

وفي سياق متصل، تمكن محتجون غاضبون من إحراق مركز الشرطة في مدينة الفلاحية التي تقطنها قبيلة خزعل الكعبي في مدينة الأحواز، بحسب ما ذكر ناشطون معارضون.

وذكروا أن “كافة الضباط والجنود هربوا خارج مدينة الفلاحية”، مضيفين أن “المدينة شبه محاصرة من قبل القوات الخاصة الإيرانية وقد تم إرسال تعزيزات عسكرية لها”.

وسُمع مساء أمس دوي إطلاق نار في بعض المناطق والأحياء في مدينة الأحواز، عقب استمرار التظاهرات بسبب الانقطاع المتكرر للماء والكهرباء.

وذكر موقع “أهواز نيوز” الفارسي، “أن هناك دويا لإطلاق النار من قبل القوات الأمنية في بعض المناطق والأحياء بمدينة الأحواز عقب تجدد الاحتجاجات مساء اليوم من قبل المواطنين على خلفية استمرار انقطاع التيار الكهربائي والماء عن أغلب مناطق المدينة”.

وأشار الموقع بحسب مصادره إلى أن  “انتشار قوات الأمن والمخابرات في بعض المناطق بمدينة الأحواز أصبحت قضية ملحوظة بسبب حساسيته الأوضاع”.

وكان سكان مدينة الأحواز من العرب والفرس نظموا تظاهرة حاشدة أمام مبنى الحكومة المحلية احتجاجًا على الأوضاع الصعبة التي يعيشها الناس في الأحواز بسبب الانقطاع المتكرر للماء والكهرباء منذ يوم الخميس الماضي، وكذلك ظاهرة التلوُّث الجوي الشديدة التي يعانون منها.