مقتل 23 شخصا في تصاعد للعنف بأفريقيا الوسطى

مقتل 23 شخصا في تصاعد للعنف بأفريقيا الوسطى

بانغي – قالت وزارة الدفاع الفرنسية الخميس إن الجيش الفرنسي أرسل 250 جنديا إلى عاصمة أفريقيا الوسطى بعد اندلاع اشتباكات بين متمردين سابقين وميليشيات في تصاعد للعنف قبيل قرار أممي يسمح لفرنسا بالتدخل في هذا البلد الأفريقي المضطرب.

وينتظر أن يعطي مجلس الأمن الدولي الخميس ضوءه الأخضر لتدخل فرنسي بهدف إعادة الأمن إلى جمهورية أفريقيا الوسطى دعما لقوة أفريقية موجودة أصلا في البلاد.

وقال جيل غارون المتحدث باسم الوزارة “في هذه المرحلة تم نشر 250 جنديا فرنسيا في بانجي لإعادة الأمن وتنظيم دوريات.”

وصباح الخميس قال شاهد من رويترز إن 23 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 64 آخرون في اشتباكات بالأسلحة وقعت في بانغي.

وسيتبنى مجلس الأمن الدولي الذي تترأسه باريس خلال شهر كانون الأول/ديسمبر بإجماع أعضائه الخمسة عشر مشروع قرار اقترحته فرنسا بحسب دبلوماسيين.

ويعطي هذا القرار تفويضا لقوة الاتحاد الإفريقي المنتشرة في أفريقيا الوسطى (ميسكا) “لفترة إثني عشر شهرا” قابلة للمراجعة كل ستة أشهر.

وأرسلت فرنسا تعزيزات إلى هذا البلد الغارق في حالة من الفوضى وأعمال عنف تقوم بها مجموعات مسلحة منذ الإطاحة بالرئيس فرانسوا بوزيزي في آذار/مارس على يد تحالف المتمردين المعروف بسيليكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث