المالكي يلمس في إيران دعما لتوليه ولاية ثالثة

المالكي يلمس في إيران دعما لتوليه ولاية ثالثة
المصدر: إرم – (خاص) من أحمد السعدي

كشفت مصادر سياسية رفيعة المستوى ترافق رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي في زيارته لطهران، أن الأخير لمس دعماً إيرانياً لتوليه منصب رئاسة الوزراء لولاية ثالثة، مشيرة إلى أن المتغيرات الإقليمية تفرض على المالكي القيام بهذه الجولة.

المصادر التي تحدثت لـ”إرم”، قالت إن طهران يمكن أن تعطي المالكي دفعة قوية لتولي منصب رئاسة الحكومة للمرحلة المقبلة خصوصا بعد التوافق الأخير مع الغرب بشأن البرنامج النووي، لافتتاً إلى أن المالكي يواجه رفضاً كبيرا من أقطاب التحالف الشيعي وفي مقدمتهم التيار الصدري وحزب عمار الحكيم في توليه المنصب وبإمكان طهران تغيير هذه الموقف.

وأوضحت المصادر أن طموح المالكي هو الحصول على وعد إيراني بالضغط على التيار الصدري والمجلس الأعلى الحليفين الأساسيين لإيران بأن يغيرا موقفهما كما حصل في الولاية الثانية السابقة التي كانت عسيرة لولا وقوف الصدر معه.

وقال مصدر في السفارة العراقية بطهران لشبكة “إرم الإخبارية”، إن المالكي سيزور سوريا في الأيام القادمة من دون أي يحدد موعداً معينا لهذه الزيارة.

والتقى المالكي في طهران الخميس المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي بحسب مكتبه.

ونقل موقع المرشد أن خامنئي وخلال لقائه بالمالكي شدد على ضرورة تقوية العلاقات السياسية والاقتصادية بين طهران وبغداد، مضيفاً: “ليس هناك أي عائق لمواصلة تطوير العلاقات في المنطقة”.

وقال خامنئي للمالكي: إن “إيران حققت تطوراً في كافة المجالات خلال السنوات الأخيرة ومستعدون أن نقدم تلك الخبرات للعراق”.

وأشاد المرشد الإيراني بالخطوات التي يقوم بها المالكي، كما حيى خامنئي الرئيس العراقي جلال طالباني الذي تترددت أنباء عن وفاته في ألمانيا، قائلاً: “الرئيس جلال طالباني صديق جيد لطهران ونتمنى له الشفاء والسلامة”.

من جانبه، شكر المالكي إيران على إبرام الاتفاق النووي مع الغرب، مبيناً أنه جاء لطهران من أجل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث