كلينتون يدعو إلى اعتماد قواعد واضحة للتجسس

كلينتون يدعو إلى اعتماد قواعد واضحة للتجسس

واشنطن- دعا الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون إلى وضع قواعد واضحة جداً تتعلق بعمليات التنجسس على المحادثات للقادة الأجانب .

وقال كلينتون في مقابلة مع قناة فيوجن الأربعاء إن التسريبات بشأن التجسس على زعماء أجانب من جانب وكالة الامن القومي الأمريكية أضرت بصورة أمريكا في العالم وعززت الحاجة إلى اعتماد قواعد واضحة في هذا الموضوع .

وأشار كلينتون إلى أنه خلال فترة حكمه (1993 – 2001)، كان التنصت مرتبطاً بهوية الزعماء المعنيين موضحاً “إذا كنا نعتقد أنهم يرتكبون أعمالاً عدائية ضد الولايات المتحدة عندها يمكن لوكالات الاستخبارات الأمريكية) القيام بذلك لكن – ولست متأكداً مما أقول .. لم يكن لدينا القدرة حينها على القيام بكثير مما يجري حالياً”.

وأضاف كلينتون “نحتاج إلى مزيد من الشفافية والخصوصية والأمن” مضيفاً “نحن في موقع حيث الناس لا يعلمون بما يحصل ونظراً إلى الطريقة التي استخدمت فيها البيانات، ليس واضحاً ما إذا كان ذلك زاد من مستوى الأمن لدينا، ومن الواضح تماماً أن ذلك خرق خصوصية بعض الناس”.

وأقر الرئيس الأمريكي الأسبق بأن الوثائق التي سربها مستشار المعلوماتية السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية ادوارد سنودن كان لها أثر سلبي.

وقال “ليس فقط في أمريكا اللاتينية، لكن أيضا في أوروبا وآسيا .. حالياً الموضوع مثير للاهتمام بعدما تبين ان بعض هذه الحكومات تقوم بالأمر نفسه، أو إن حكومات أخرى أعطتنا إذناً بذلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث