فلسطينيو 48 ينقلون ملف برافر إلى المحافل الدولية

فلسطينيو 48 ينقلون ملف برافر إلى المحافل الدولية

نقل فلسطينيو 48 ملفَ برافر، الهادِفَ إلى اقتلاعِ خمسةٍ وإربعينَ ألفَ فلسطيني من النقبِ عن أراضيهم، إلى المحافلِ الدولية. وسعتْ جهات ناشطة في مجالِ حقوقِ الانسانْ، إلى تجنيدٍ دولي يدعمُ نضالَ فلسطينيي 48 عمومًا والبدوِ سكانِ النقبِ المستهدفينَ بشكلٍ خاص، بهدف إثناء الحكومةِ الإسرائيليةِ للتراجع عن قرارِها والامتناعِ عن تقديمِ قانونِ “برافر” إلى القراءتينِ الثانيةِ والثالثةِ في الكنيستْ.

الكشفُ عن مخططاتِ تهويدٍ في الجليل، الذي تزامنَ مع يومِ الغضبْ والتظاهراتِ ضدَّ قانونِ برافر، يؤكدُ أهدافَ المخططِ الإسرائيلية، والذي تسعى من خلالِهِ المؤسسة الإسرائيلية، إلى ضمانِ أكثريةٍ مطلقةٍ لليهودْ وأقليةٍ للعربِ أصحابِ الأرض. وهو جانبٌ يشكلُ مرحلة نضالية جديدة لفلسطينيي 48، تمتدُ من الجليلِ في الشمال وحتى النقبِ في الجنوب، في سياسة تـُعتبرُ الأخطرَ منذ يومِ الأرضِ عامَ ستةٍ وسبعين.

وفي ظلِ هذه الوضعية، باتَ الخوفُ من إنتفاضةٍ بين فلسطينيي 48 يشكلُ قلقـًا كبيراً داخلَ المؤسسةِ الإسرائيلية، التي جندتْ الأجهزة الأمنية والمؤسسة السياسيةٌ لبحثِ سُبُلِ مواجهةِ الوضعيةِ الجديدةِ التي انعكستْ في المظاهراتْ.

وارتفعتْ الأصواتُ الداعية إلى استخدامِ القبضةِ الحديدية، التي انعكستْ ملامحُها الأولى في المحاكمات لمعتقلي أعمال الاحتجاج الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث