إمبراطورية خامنئي تطيح برئيس مؤسسة تابعة لها

إمبراطورية خامنئي تطيح برئيس مؤسسة تابعة لها

لندن – غيرت مؤسسة تتعامل في مليارات الدولارات يسيطر عليها الزعيم الأعلى الإيراني إدارة وحدتها الخيرية وعينت رئيسا جديدا لها كان قد شارك في مصادرة ممتلكات ألوف الإيرانيين.

وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) إن عارف نوروزي عين مديرا عاما لمؤسسة بركات. وبركات وحدة تابعة لامبراطورية أعمال ضخمة يهيمن عليها الزعيم الأعلى اية الله علي خامنئي تعرف باسم ستاد إجرائي فرمان حضرة إمام واسمها المختصر (ستاد).

وأشار تقرير الوكالة إلى أن محمد مخبر رئيس ستاد أمر بتعيين نوروزي الذي كان يرأس ذات يوم الوحدة العقارية لستاد وعمل في مجالس إدارات العديد من الشركات التابعة للمؤسسة.

وقال التقرير إنه بسبب خبرة نوروزي المهنية “من المتوقع أن تزيد أنشطة مؤسسة بركات عما كانت عليه.”

ونشرت رويترز هذا الشهر تقريرا على ثلاثة أجزاء بعنوان أصول آية الله يفصل كيف أصبحت مؤسسة ستاد واحدة من أكثر المؤسسات نفوذا في إيران عن طريق المصادرة الممنهجة لعقارات المواطنين الإيرانيين العاديين وبيعها.

وذكر التقرير أن نوروزي قال في مؤتمر صحفي عام 2008 إن أملاك ستاد كان قيمتها في ذلك الوقت نحو 52 مليار دولار.

ومن الصعب تحديد القيمة الإجمالية للمؤسسة بدقة بسبب سرية حساباتها. لكن حيازاتها من العقارات وحصص الشركات في العديد من القطاعات وأصول أخرى تبلغ نحو 95 مليار دولار وفقا لحسابات رويترز.

وعن طريق ستاد يتحكم خامنئي في موارد مالية ينافس حجمها موارد شاه إيران الذي أطاحت به الثورة الإسلامية عام 1979 .

وتسيطر ستاد كذلك على مؤسسة بركات الخيرية التي يتركز عملها على مشروعات التنمية الاقتصادية في المناطق الريفية والتي تملك حصصا في قطاع صناعة الدواء في البلاد.

وقال مسؤول من ستاد في نيسان/ أبريل إن المؤسسة أنفقت عبر وحدتها بركات ما يزيد على 1.6 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية على مشروعات التنمية. لكن من الصعب التحقق من ذلك لأن حسابات المؤسسة غير متاحة للإطلاع عليها.

وشجبت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الرسمية تقرير رويترز وقالت إنه يحتوي على معلومات خاطئة ويهدف إلى تقويض الثقة في مؤسسات الجمهورية الإسلامية. وقال متحدث باسم رويترز إن الوكالة التزمت الدقة والأمانة في تقريرها.

وأضافت الوكالة الإيرانية إن وحدة بركات شاركت على مدى السنوات الخمس الماضية في مشروعات عديدة للتنمية الاقتصادية منها بناء المدارس والمنازل والمساجد وشق الطرق فضلا عن توصيل المياه والكهرباء.

ووفقا للوكالة فقد تأسست بركات بأمر من خامنئي لرئيس ستاد. ونقلت الوكالة عن الزعيم الأعلى قوله “حل مشكلات المحرومين هو ما كنت أفكر فيه.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث