دعوة الدول الإسلامية إلى قطع العلاقات مع أنغولا

دعوة  الدول الإسلامية إلى قطع العلاقات مع أنغولا
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

استنكر أمين عام منظمة الشعوب الإسلامية عبد الله الناصر حلمي بشدة قرار السلطات الأنغولية بحظر الدين الإسلامي، باعتبار المسلمين طائفة غير مرحب بها، بينما قام بعض الأنغوليين بهدم مئذنة أحد المساجد في العاصمة لواندا.

وطالب الناصر في بيان صحفي، جميع قادة وشعوب الدول الإسلامية بالتصدي لهذه الهجمة الشرسة على الإسلام والمسلمين، واتخاذ إجراء عقابي ضد الحكومة الأنغولية قد تصل لحد قطع جميع العلاقات السياسية والاقتصادية مع أنغولا حتى تعود عن غيها وتعوض المسلمين عن الأضرار التي لحقت بهم.

من جهته، هاجم رئيس لجنة الإفتاء بالمجلس الإسلامي الأعلى، محمد شريف قاهر، هذا الإجراء الذي وصفه بـ “الفكر الصهيوني”، المعادي للإسلام والمسلمين، مطالبا بعدم السكوت عن هذه الأفعال المخالفة لكل تعاليم الديانات السماوية، والتي تعتبر استفزازا ترفضه كل التشريعات الدولية وحقوق الإنسان.

وناشد قاهر الدول الإسلامية وكل مسلم غيور على دينه وفي قلبه ذرة من الإيمان استنكار هذا الفعل، ودعا منظمة المؤتمر الإسلامي إلى جعل هذه القضية في المقام الأول والتحرك لوقف مثل هذه الخروقات في مجال الحريات، وقال إنه في حال توافر جميع المعطيات فإن المجلس الإسلامي الأعلى سيجتمع لإصدار بيان يندد فيه بما حدث لمسلمي أنغولا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث