نبيه بري من طهران: الاتفاق النووي صفقة العصر

نبيه بري من طهران: الاتفاق النووي صفقة العصر

طهران ـ قال رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، إن الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى هو صفقة “العصر” وقنبلة سياسية، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق من شأنه أن يحل الكثير من القضايا الأخرى في المنطقة.

بري الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران، اتهم خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإيراني علي لاريجاني، تنظيم القاعدة بالوقوف وراء التفجير الارهابي المزدوج أمام السفارة الإيرانية في بيروت، معلنا عن تحديد هوية العنصرين الضالعين بالعملية الارهابية.

وقال رئيس مجلس النواب اللبناني، إنه تم تحديد هوية العنصرين الضالعين في عملية التفجير الإرهابية أحدهما لبناني والآخر فلسطيني، لافتاً إلى أن لقاءاته التي سيجريها مع سائر المسؤولين الإيرانيين والبحث بشأن التعاطي بصبر وأناة مع القضايا الاقليمية مثل الملف السوري وعلاقات إيران مع سائر الدول العربية.

من جهته، أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الإيراني علي لاريجاني بان رؤية إيران ولبنان لحل القضايا الاقليمية المعقدة متقاربة جدا من بعضها بعضا.

ووصف لاريجاني لبنان بانه بلد صديق وشقيق، وأكد بان العلاقات الثنائية وثيقة في مختلف المجالات وقال،إان لبنان رغم كونه بلدا صغيرا إلا أنه وبارز في مقاومته بحيث لفت أنظار الدول الاسلامية اليه.

وأعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن سروره لزيارة نظيره اللبناني والوفد المرافق له إلى طهران، وقال، إن هذه الزيارة جرت في وقت جيد يشعر فيه الشعب الإيراني بالبهبجة للعديد من الأسباب من ضمنها القضية النووية.

ووصف لقاءه مع بري بانه كان بناء وتم فيه البحث وتبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية وكذلك مختلف القضايا الاقليمية المهمة، موضحاً بان رؤية البلدين متقاربة جدا بشأن تعزيز المقاومة وحل القضايا الاقليمية المعقدة وكذلك إرساء الاستقرار في المنطقة، معربا عن أمله بان تكون زيارة بري إلى طهران مفعمة بالخير والبركة وأن توفر الأرضية لتنمية العلاقات بين البلدين.

وتابع لاريجاني، أن الامكانية اللازمة متوفرة في المنطقة لتوجه العلاقات بين إيران والدول العربية وكذلك الدول الأخرى في المنطقة نحو الديمومة والاستقرار، وأن أحضان إيران مفتوحة في هذا المجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث