احتجاجات غاضبة ضد الحكومة.. تجتاح تايلاند

احتجاجات غاضبة ضد الحكومة.. تجتاح تايلاند

بانكوك – اقتحم أكثر من ألف متظاهر مناهض للحكومة مجمع وزارة الخارجية في تايلاند اليوم الإثنين ضمن احتجاجات تهدف إلى الاطاحة برئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا.

وقال شاهد إنّ المحتجين كسروا البوابة الرئيسية للمبنى واقتحموا المجمع بسيارة وشاحنة. وأعلن قادة المحتجين إنهم سيعتصمون بالوزارة وسيبقون فيها طول الليل.

وردد قرابة 30 ألف محتج كلمة “ارحلوا” حيث وصلوا باحتجاجاتهم إلى مكاتب حكومية وقواعد عسكرية وقنوات تلفزيون رسمية بينما راقبتهم شرطة مكافحة الشغب.

وأشعل فتيل المسيرات المناوئة للحكومة التي بدأت الشهر الماضي مشروع عفو تدعمه الحكومة ربما كان سيؤدي إلى عودة تاكسين شيناواترا رئيس الوزراء المعزول وشقيق رئيسة الوزراء الحالية دون أن يواجه عقوبة السجن التي صدرت ضده في قضية فساد عام 2008.

رئيس الوزراء

ورغم سحب مشروع العفو في الوقت الحالي على الأقل تصاعد سقف مطالب المظاهرات إلى المطالبة بتغيير الحكومة والإطاحة برئيسة الوزراء ينجلوك التي ينظر إليها على نطاق واسع كوكيل لشقيقها تاكسين الذي يمارس نفوذاً على سياسات الحكومة من دبي التي يقيم فيها.

وقال ثيتينان بونجسوهيراك المحلل السياسي بجامعة تشولالونجكورن في بانكوك “الأوضاع هذا الأسبوع غير مستقرة. الخيارات محدودة للغاية أمام الحكومة.”

وقالت ينجلوك -التي تواجه تصويتاً على سحب الثقة يوم الثلاثاء- إنها لن تترك منصبها.

وأبلغت الصحفيين “ما من نية لدي للاستقالة أو حل البرلمان.. ما زال بإمكان مجلس الوزراء القيام بمهامه حتى وإن كنا نواجه بعض الصعوبات. أظهرت كل الأطراف أهدافها السياسية والآن عليهم مواجهة بعضهم البعض والتحدث من أجل إيجاد مخرج سلمي للبلاد.”

وزحف المحتجون نحو 12 مبنى منهم مقر الجيش الملكي التايلاندي لحث الموظفين المدنيين على الانضمام لهم.

وقال سوثيب ثوجسوبان نائب سابق لرئيس الوزراء في الحكومة السابقة وهو زعيم الحملة المناوئة للحكومة أمام حشد كبير يوم الأحد “سنحتج سلمياً ونطلق الصفارات ونقدم الورود”.

أمام مبنى إدارة العلاقات العامة

وفي وقت سابق كان مئات من المحتجين المناهضين للحكومة قد تجمعوا أمام مبنى إدارة العلاقات العامة.

وإدارة العلاقات العامة هي أحد فروع مكتب رئيسة الوزراء وتتعامل مع وسائل الإعلام الرسمية. وهي مقر راديو تايلاند الذي يذيع أخباراً ومعلومات رسمية بالإنجليزية والتايلاندية.

وقال شاهد إنّ نحو 400 محتج يقفون أمام المبنى. ودعا أحد زعماء الاحتجاج في وقت سابق نحو 30 ألف محتج للسيطرة على المباني الحكومية في أنحاء العاصمة.

ووزارة المالية..

وكان ألف متظاهر مناهض للحكومة قد تظاهروا أمام وزارة المالية، فيما دعا زعماء الاحتجاج إلى السيطرة على مبان حكومية أخرى في تصعيد لمساعي الإطاحة برئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا.

وقال سوتيب تيوجسوبان زعيم الاحتجاج لحشد تجمع أمام وزارة المالية “ادعوا المحتجين للبقاء هنا ليلا بوزارة المالية… وأحث المحتجين الآخرين على القيام بنفس الشيء والسيطرة على مبان ومكاتب حكومية أخرى في انحاء البلاد.”

وقال شاهد إنّ الكهرباء انقطعت عن الوزارة المالية لفترة قصيرة بعدما اقتحم المحتجون المبنى.

احتجاجات تايلاند

[slideshow]3a1cb0688c9855048272de99183cb57b[/slideshow]

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث