مسؤول إيراني: مشاكلنا الإقتصادية لن تحل في ليلة وضحاها

مسؤول إيراني: مشاكلنا الإقتصادية لن تحل في ليلة وضحاها
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعدي

لم تمر 24 ساعة على إعلان الاتفاق النووي بين إيران والقوى الغربية الذي يتضمن رفع بعض العقوبات الإقتصادية عن طهران بشكل تدريجي، حيث أكد رئيس غرفة الصناعة والتجارة في طهران يحيى آل إسحق أن مشاكل بلاده الاقتصادية لن تحل في ليلة وضحاها بعد اتفاق جنيف.

وقال آل إسحق في تصريح لوكالة مهر الإيرانية: “يجب أن لا ننظر إلى أن الاتفاق بين إيران والغرب بشأن النووي سينهي المشاكل الإقتصادية، مطالبا الجهات المعنية بالملف الإقتصادي ضرورة بذل جهود سريعة ومدروسة لحل المشاكل”.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن رفع العقوبات عن بلاده خطوة مهمة لتصحيح الوضع الإقتصادي، مشدداً على ضرورة العمل لجذب الاستثمارات الأجنبية في بلاده.

ووصف العميد محمد رضا نقدي رئيس مؤسسة تعبئة المستضعفين في إيران، الولايات المتحدة الأمريكية بالبلد المفلس، داعياً الشعب الإيراني إلى الوقوف في وجه ما أسماه “الغطرسة الأمريكية في المنطقة”.

وشدد نقدي في كلمة له خلال مؤتمر في طهران على ضرورة الثبات على خط المقاومة لمواجهة أمريكا، مشيراً إلى أن أمريكا تواجه مشاكل إقتصادية كبيرة وليست بالقوة الكبرى كما تصفه بعض وسائل الإعلام.

وأوضح نقدي أن الولايات المتحدة عاجزة عن سداد ديونها التي تبلغ 17 مليار دولار وهي تتصاعف كل يوم بسبب التأخير والعجز عن وفاء بتعهداتها المالية تجاه الآخرين.

وقد قفزت العملية الإيرانية الأحد بمعدّل 3 % مقابل الدولار الأمريكي في أعقاب الاتفاق النووي بين إيران والدول الست الذي من المتوقع أن يخفف من وطأة العقوبات الإقتصادية المفروضة على البلاد.

ورأت بعض الصحف الإيرانية المحلية أن هذا الاتفاق من شأنه أن يُزيد فرص تعافي الإقتصاد الإيراني بعد تخفيف العقوبات الإقتصادية على طهران، مشيرة إلى أن الريال تم تداوله بنحو 29 ألف مقابل الدولار الأمريكي في السوق الحرة في طهران.

هذا واستقبل حشد من الإيرانيين في مطار مهر آباد بالعاصمة طهران مساء الاحد الوفد المفاوض عبر هتافات وشعارات ترحب بالمكاسب التي حققها وفد بلادهم في مفاوضات جنيف النووية مع الغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث