أندونيسيا توقف التعاون مع أستراليا بعد أنباء التنصت

أندونيسيا توقف التعاون مع أستراليا بعد أنباء التنصت

جاكرتا- جمدت أندونيسيا التعاون مع أستراليا في عدة مجالات بعد ظهور تقارير عن أن كانبيرا حاولت التنصت على مكالمات مسؤولين أندونيسيين كبار مما دفع العلاقات إلى أسوأ حالاتها منذ 14 عاما.

ويأتي القرار الذي أعلنه الرئيس الأندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو في كلمة بثها التلفزيون بعد زيادة حدة توتر العلاقات بين البلدين منذ تولى توني ابوت رئاسة وزراء أستراليا في ايلول/سبتمبر.

وقال يودويونو: “من الواضح أن هذه خطوة منطقية لابد أن تتخذها أندونيسيا.”

وأضاف أنه يطلب مجددا إيضاحا رسميا من أستراليا بشأن تقارير إعلامية نقلت عن وثائق سربها المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن أن أجهزة المخابرات الأسترالية حاولت التنصت على اتصالات هاتفه المحمول واتصالات زوجته ومسؤولين كبار.

ويأتي هذا قبل الانتخابات العامة والرئاسية الأندونيسية العام القادم ووسط تراجع حاد في شعبية الحزب الحاكم في استطلاعات الرأي الأخيرة.

ومن بين الإجراءات التي ستتخذها أندونيسيا تجميد التعاون العسكري وتبادل معلومات المخابرات، ويشمل هذا قضية طالبي اللجوء التي كانت دوما محل خلاف في العلاقات بين البلدين.

وقال يودويونو إنه يريد عودة العلاقات الطيبة مع استراليا عند الانتهاء من حل مشكلة التنصت على اتصالات المسؤولين.

(

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث