إيران: المعارضة السورية لا تزال غير ملتزمة بمحادثات السلام

إيران: المعارضة السورية لا تزال غير ملتزمة بمحادثات السلام

موسكو

قال نائب وزير خارجية إيران الثلاثاء إن بلاده ترى أنه يمكن عقد مؤتمر سلام دولي بشأن سوريا قريبا إلا أن فصائل المعارضة السورية لم تلتزم بعد بالمؤتمر بشكل كامل.

وتأمل الأمم المتحدة في أن يعقد مؤتمر جنيف2 الذي ترتب له موسكو وواشنطن في منتصف ديسمبر/ كانون الأول في محاولة لإنهاء عامين ونصف العام من الحرب الأهلية في سوريا.

وتأخر المؤتمر المقترح لشهور بسبب الانقسام في صفوف المعارضة والخلاف حول السماح للرئيس السوري بشار الأسد بلعب دور في المستقبل وخلافات حول دعوة إيران لحضور المؤتمر.

وتريد روسيا أن تشارك إيران لكن الولايات المتحدة والسعودية والائتلاف الوطني السوري فصيل المعارضة الرئيسي في سوريا يرفضون.

ولم يفصح حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني عن إحراز تقدم في هذا الشأن بعد اجتماعات عقدها في موسكو.

وقال المسؤول الإيراني إنه أجرى محادثات “مهمة ومفيدة للغاية” مع ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ووفد سوري بقيادة فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري.

وقال عبد اللهيان في مؤتمر صحفي عبر مترجم “يبدو أننا نقترب من عقد مؤتمر جنيف2” لكنه أضاف “نعتقد أنه لا يوجد استعداد كامل حتى الان بين المعارضة (السورية) للمشاركة.”

وروسيا وإيران هما أقوى داعمين للأسد في سعيه لقمع انتفاضة بدأت في مارس/ اذار 2011 باحتجاجات سلمية أسفر قمعها بالعنف عن قتال مسلح راح ضحيته أكثر من مئة ألف شخص.

ويجتمع مبعوثون أمريكيون وروس مع الأخضر الابراهيمي المبعوث الدولي بشأن سوريا يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني لمناقشة آفاق مؤتمر جنيف2 للسلام والذي يفترض أن يستند إلى اتفاقيه صاغتها القوى العالمية في جنيف1 في يونيو/ حزيران 2012.

ودعا المؤتمر الأول إلى انتقال سياسي في سوريا لكنه لم يحسم مسألة قيام الأسد بدور في مستقبل البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث