أمريكا تعرض 10 ملايين دولار للقبض على مرتكبي هجوم بنغازي

أمريكا تعرض 10 ملايين دولار للقبض على مرتكبي هجوم بنغازي

واشنطن- قالت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة إنها عرضت في هدوء مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار منذ كانون الثاني/ يناير لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى ضبط مرتكبي الهجوم الذي وقع في 11 أيلول/ سبتمبر 2012، وأسفر عن قتل السفير الأمريكي لدى ليبيا وثلاثة أمريكيين آخرين في بنغازي.

وقُتل هؤلاء الرجال عندما هاجم متشددون، يعتقد أن لهم صلة بالقاعدة، مُجمّعاً دبلوماسياً أمريكيا ومُلحقا قريبا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية في مدينة بنغازي بشرق ليبيا في الذكرى السنوية لهجمات 2001 بالولايات المتحدة.

وأثارت هذه الهجمات حربا سياسية في الكونجرس مع اتهام الجمهوريين إدارة الرئيس باراك أوباما باعطاء روايات متغيرة بشأن من يقف وراء هذه الهجمات.

وقالت وزارة الخارجية إن وزير الخارجية جون كيري أكد أن الحكومة الأمريكية عرضت المكافأة في رسالة إلى النواب يوم الجمعة، وهذه المكافأة جزء مما يسمى ببرنامج وزارة الخارجية لمكافآت من أجل العدالة.

وكشف كيري عن المكافأة في رسالة للنائب الجمهوري مايكل مكول الذي يرأس لجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب والذي بعث برسالة لوزارة الخارجية يسأل فيها عن سبب عدم عرض الوزارة مكافأة.

وقالت الوزارة في بيانها إن”وزارة الخارجية أكدت اليوم أنه منذ (كانون الثاني)/ يناير 2013 عرض برنامج مكافآت من أجل العدالة مكافأة تصل الى عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي فرد شارك في هجمات بنغازي التي وقعت في 11-12 (أيلول)/ سبتمبر 2012″.

وأضافت: “نظرا للقضايا الأمنية والحساسيات المحيطة بالتحقيق، لم يُعلن عن عرض المكافأة على موقع مكافآت العدالة”، مبيّنةً أن البرنامج يمكن أن ينجح دون الإعلان عن المكآفات على الإنترنت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث