ترامب يعترف بقيام روسيا بعمليات قرصنة خلال الانتخابات الأمريكية 

ترامب يعترف بقيام روسيا بعمليات قرصنة خلال الانتخابات الأمريكية 

اعترف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الأربعاء،  بقيام روسيا بتنفيذ عمليات قرصنة لحسابات مسؤولي الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال ترامب، في أول مؤتمر صحفي له منذ فوزه بانتخابات الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، “إن المزاعم غير المؤكدة المتعلقة بصلاته بروسيا ما كان ينبغي أن تنشر أبدًا”.

وأضاف ترامب، “أن نشر المعلومات عارٍ ونفذه  أناس مرضى”. وقدم الشكر لوسائل الإعلام الأمريكية، التي أبدت تشككها من أحد التقارير المعارضة التي نشرها موقع (بازفيد) .

وقال المتحدث باسمه، إن التقرير كان مهينًا حقًا وعديم المسؤولية للغاية.

ووصف شين سبايسر، المتحدث الإعلامي المقبل للبيت الأبيض، التقارير التي نقلتها وسائل الإعلام الأمريكية بشأن الصلات المزعومة مع روسيا، بأنها محاولة مؤسفة ومثيرة للشفقة لتحقيق أهداف، لم يحددها .

ووصف نائب الرئيس مايك بينس، التقارير بأنها مثال على تحيز الإعلام ومحاولة للحط من قدر الرئيس المنتخب.

ومن المقرر تنصيب ترامب في الـ 20 من الشهر الجاري.