فرنسا تقول إنها لن تؤجل سحب قواتها من مالي

فرنسا تقول إنها لن تؤجل سحب قواتها من مالي

باريس- قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء إن فرنسا ستلتزم بجدولها الزمني لسحب قواتها من مالي على الرغم من تجدد العنف ومقتل صحفيين فرنسيين إثنين.

وكانت فرنسا قد أرسلت قوات إلى مستعمرتها السابقة في كانون الثاني / يناير لمكافحة متشددين استولوا على مساحات واسعة في مالي. وأرجأت بالفعل لمدة شهرين خططاً لخفض عدد جنودها من 3200 إلى 1000 بحلول نهاية العام.

وقال فابيوس متحدثاً إلى راديو فرنسا الدولي إن فرنسا قامت بتحريك 150 جندياً من جنوب مالي إلى كيدال معقل متمردي الطوارق في شمال البلاد حيث تزايد عدم الاستقرار في الأشهر القليلة الماضية وحيث خطف الصحفيان الفرنسيان.

وقال إنه سيجري أيضاً تعزيز القوات المالية وقوة للأمم المتحدة لحفظ السلام.

وقالت هولندا الأسبوع الماضي إنها سترسل طائرات هليكوبتر مقاتلة وحوالي 380 جندياً لتعزير بعثة الأمم المتحدة في مالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث