كيري: العلاقات الأمريكية السعودية استراتيجية وقوية

كيري: العلاقات الأمريكية السعودية استراتيجية وقوية

دبي – قلل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الإثنين، من أي خلاف بين بلاده والسعودية وقال إن العلاقات بين البلدين استراتيجية وقوية، وإنهما اتفقا على أن المفاوضات هي السبيل الوحيد لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في الرياض بعد محادثات مع الملك عبد الله قال كيري أيضا: إن واشنطن لن تدع إيران تحصل على أسلحة نووية.

وأضاف كيري أن الأزمة السورية لا يمكن إنهاؤها إلا من خلال “حل سياسي يتم التوصل له بالتفاوض؛ هذه الأزمة لن تنتهي باستخدام القوة العسكرية”.

وتابع “نعتقد ان أفضل سبيل لإنهاء إراقة الدماء هو تسوية سياسية بالتفاوض كما جاء في إعلان جنيف للرد على الأزمة الإنسانية في سوريا ولمقاومة الجماعات المتطرفة العنيفة التي نتفق معا على أن تهديدها يتعاظم أمامنا جميعا ويجب وقفه”.

وأكد كيري أن الولايات المتحدة عاقدة العزم على عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية وتعهد بإبلاغ القادة السعوديين بأي محادثات مع طهران قائلا: إنه “لن تكون هناك مفاجآت” فيما تقول ايران إنها لا تخصب اليورانيوم إلا لأغراض الطاقة المدنية.

ورغم ذلك طفت على السطح الخلافات بين البلدين وقال كيري إنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري لمشكلات سوريا وإن الولايات المتحدة ليس لديها “سلطة قانونية ورغبة” في هذا الوقت للخوض في الحرب السورية.

وأضاف كيري أن المتطرفين الذين ينتهجون العنف في سوريا يزدادون قوة، وهو ما يمثل مبعث قلق كبير للولايات المتحدة ويحول بينها وبين العمل عن كثب مع المعارضة وفقا لطلب السعودية.

ورغم ذلك قال إن واشنطن ستواصل دعم العناصر المعتدلة في المعارضة.

وقال الأمير سعود إنه مع تفهمه لأهمية المحادثات فإنها لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية مضيفا أن محادثات السلام السورية (جنيف 2) لا يمكن عقدها دون مشاركة المعارضة.

وتطرق كيري أيضا للحديث عن عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية ومصر وهما منطقتا خلاف بين واشنطن والرياض؛ فالسعودية غاضبة لعدم ضغط الولايات المتحدة بقوة على إسرائيل كي توقف البناء في المستوطنات ولعدم دعمها الجيش المصري بعد إطاحته بحكومة الإخوان المسلمين في تموز/يوليو.

وقال كيري إن الولايات المتحدة ستظل على المسار الحالي لمحادثات سلام الشرق الأوسط مضيفا أن واشنطن ستدعم التحول الاقتصادي في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث