الإفراج بكفالة عن الجنرال الباكستاني برويز مشرف

الإفراج بكفالة عن الجنرال الباكستاني برويز مشرف

إسلام اباد- حصل الجنرال السابق في باكستان برويز مشرف على إفراج بكفالة في قضية تتعلق بقتل رجل دين وهو ما يقربه خطوة من الحرية بعد عدة أشهر من وضعه رهن الإقامة الجبرية وجدل قانوني بشأن مصيره.

ويواجه مشرف عددا من القضايا بعد عودته إلى باكستان في أذار/مارس من منفاه الإختياري لخوض الإنتخابات في أيار/مايو.

وكان إلقاء القبض عليه خطوة غير مسبوقة في بلد يتمتع فيه الجيش بسلطات واسعة.

وقال افشان عادل عضو فريق الدفاع عن مشرف للصحفيين: “المحكمة منحته افراجا بكفالة”.

وحصل مشرف بالفعل على غفراج بكفالة في قضيتين أخريين لكنه لم يذكر علانية أي شيء عن رغبته في مغادرة باكستان، وهو حاليا رهن الإقامة الجبرية في فيلا على مشارف العاصمة إسلام اباد.

وأضاف عادل: “مشرف لن يغادر البلاد وسيواجه كل القضايا وباذن الله سيبرأ في هذه القضية”.

وتولى مشرف الذي كان قائدا للجيش السلطة في إنقلاب عام 1999 وأطيح به في إحتجاجات شعبية قادها القضاة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث