باكستان تنتقد هجمات الطائرات الأميركية بدون طيار

باكستان تنتقد هجمات الطائرات الأميركية  بدون طيار

لاهور- ‬‬انتقد وزير الإعلام الباكستاني برويز رشيد السبت هجوما أميركيا بطائرة بدون طيار أودى بحياة زعيم حركة طالبان الباكستانية حكيم الله محسود قائلا إنه عطل محادثات السلام المحتملة بين الحكومة وطالبان.

رشيد وصف الهجوم بأنه انتكاسة لكنه شدد على أن الحكومة ستضمن ألا تفشل في ترتيب محادثات السلام.

وقال رشيد: “يمكننا القول إن الطائرات بدون طيار هذه المرة هاجمت محادثات السلام لكننا لن نسمح لمحادثات السلام بأن تقتل”، مؤكدا أن باكستان فقدت آلاف المواطنين لكنها لا تزال تؤثر المفاوضات لكي تضع نهاية للعنف في البلاد.

وأضاف: “ما بين 40 ألفا و 50 ألفا من المدنيين وأفراد القوات المسلحة والشرطة استشهدوا حتى الآن لكن برغم ذلك قلنا إننا نريد أن نجلب السلام لبلدنا عن طريق المفاوضات لذلك أنا متأكد أن الطرف الآخر سيظهر أيضا نفس الروح التي أظهرناها”.

مسؤولون أمنيون في باكستان ومتشددون أعلنوا أن محسود وثلاثة آخرين قتلوا الجمعة في معقل طالبان في ميران شاه شمال غرب البلاد.

وقال مقاتل من حركة طالبان الباكستانية إن محسود قتل في هجوم على سيارته بعد حضوره اجتماعا لقادة طالبان مضيفا أن جثته كانت مشوهة ويمكن التعرف عليها كما أسفر الهجوم عن مقتل حارسه وسائقه.

مقاتلو طالبان الباكستانية توعدوا بشن موجة من التفجيرات الانتحارية انتقاما لمقتل محسود بينما عينوا خان سعيد خلفا له.

يذكر أن محسود نصب زعيما لطالبان الباكستانية في عام 2009 وقتل زعيمان سابقان للحركة في هجمات بصواريخ أطلقتها طائرات أميركية بدون طيار أيضا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث