الصين تنتقد اليابان بعد إعتراضها تدريبات بحرية

الصين تنتقد اليابان بعد إعتراضها تدريبات بحرية

بكين- قالت وزارة الدفاع الصينية اليم الخميس إنها تقدمت بشكوى دبلوماسية رسمية مما وصفته بأنه “إستفزاز خطير” من جانب اليابان لإعتراضها تدريبات عسكرية صينية في غرب المحيط الهادي.

وتشهد العلاقات بين الصين واليابان توترا كبيرا منذ أشهر بسبب نزاع على جزر صغيرة في بحر الصين الشرقي يعتقد أن المياه حولها غنية بمصادر الطاقة.

ويطغى على الأجواء ما تردده الصين عن رفض اليابان الإعتراف بالأعمال الوحشية التي ارتكبها جنودها في الصين في الفترة من عام 1931 إلى 1945.

وقال يانغ يوجون المتحدث بإسم وزارة الدفاع الصينية إن دورية بحرية وجوية يابانية إعترضت تدريبا عسكريا تجريه الصين بالذخيرة الحية الجمعة الماضي.

وأضاف أن الدوريات اليابانية تجمع معلومات عن التدريبات.

وقال المتحدث في إفادة صحفية: “هذا ليس إعتراضا لتدريباتنا المعتادة فحسب بل تحركا يعرض سلامة سفننا وطائراتنا للخطر بما قد يؤدي إلى خطأ في التقدير أو حوادث أو أي عارض مفاجئ”.

وأضاف: “هذا إستفزاز في غاية الخطورة وقد تقدمت وزارة الدفاع الصينية بشكاوى رسمية للجانب الياباني”.

وتكون الشكاوى الدبلوماسية عادة من خلال وزارة الخارجية لذا فإن تقديمها من خلال وزارة الدفاع ينم عن غضب الكيان العسكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث