مستشار ميركل يصل أميركا طلباً لايضاحات بشأن التجسس

مستشار ميركل يصل أميركا طلباً لايضاحات بشأن التجسس

برلين – سيطلب كبيرا مستشاري المستشارة الألمانية انجيلا ميركل للشؤون الخارجية والمخابرات إيضاحات من المسؤولين الأميركيين الذين سيلتقيا بهم في واشنطن الاربعاء عن أنشطة التجسس الأميركية في ألمانيا ومزاعم عن التنصت على الهاتف المحمول لميركل.

وهذه الزيارة هي واحدة من سلسلة زيارات لكبار المسؤولين في ألمانيا والاتحاد الأوروبي للولايات المتحدة هذا الأسبوع بعد أن أثار الكشف عن حجم عمليات التجسس غضب أوروبا وهز ثقتها في واشنطن.

وتطالب ميركل الولايات المتحدة بالموافقة على اتفاق “عدم تجسس” مع برلين وباريس بحلول نهاية العام لوقف التجسس المزعوم على اثنين من أقرب الحلفاء الأوروبيين لواشنطن.

وقال شتيفن سيبرت المتحدث باسم ميركل “بوسعي أن أؤكد ان أكبر مستشارين في المستشارية موجودان في واشنطن لاجراء محادثات الأربعاء. وكما ترون نحن وسط عملية مكثفة من الاتصالات مع شركائنا الأميركيين على المستويين المخابراتي والسياسي وهذه العملية من الاتصالات والتحقيق ستستغرق مزيدا من الوقت”، وأضاف في مؤتمر صحفي “المحادثات تهدف إلى وضع أسس جديدة للثقة”.

ولم ينف البيت الأبيض تقارير بأن وكالة الأمن القومي الأميركية تنصتت على هاتف ميركل لكنه قال إنه لا تجري الآن مثل هذه الانشطة.

وتجيء زيارة الأربعاء بعد أن اجتمع فريق من الاتحاد الأوروبي الثلاثاء مع رئيس وكالة الأمن القومي الأميركية كيث ألكسندر والسناتور الديمقراطية دايان فينستاين رئيسة لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث