المعارضة الغينية تفوز بمقعد مؤثر في الانتخابات

المعارضة الغينية تفوز بمقعد مؤثر في الانتخابات

المعارضة الغينية تفوز بمقعد مؤثر في الانتخابات

كوناكري- أعلنت لجنة الانتخابات في غينيا، الخميس، فوز سياسي من المعارضة بمقعد شهد أشرس منافسة في الانتخابات البرلمانية بالبلاد وهي نتيجة قد تخفف التوترات ومن المرجح أن تحرم الحزب الحاكم من الحصول على الأغلبية المطلقة.

 

ومن المقرر إعلان النتائج النهائية لانتخابات 28 من أيلول/ سبتمبر، الجمعة، لكن إعلان نتيجة المنافسة على مقعد ماتابو- وهي منطقة كثيفة السكان في العاصمة- جاء بعد يومين من إعادة الفرز وضغوط دبلوماسية لتفادي مخاطر وقوع احتجاجات في الشوارع.

 

ومن المقرر أن تكون الانتخابات البرلمانية تكملة لعملية انتقال تأجلت طويلا للعودة إلى الحكم المدني في أكبر دولة في تصدير البوكسيت في العالم والتي تملك أيضا بعضا من أكبر احتياطيات خام الحديد في العالم.

 

وفاز مرشح حزب (اتحاد القوى الجمهورية) المعارض، محمد على دومبويا، بمقعد ماتابو بعد تغلبه على مرشح الحزب الحاكم بفارق ضئيل وفقا لما أعلنته لجنة الانتخابات.

 

وتعني النتيجة أن حزب (التجمع من أجل الشعب الغيني) الحاكم حصل على 18 مقعدا من المقاعد الـ 38 المتنافس عليها في الانتخاب المباشر.

 

وحصل حزبا (الجبهة الجمهورية من أجل التغيير الديمقراطي) و(اتحاد القوى الجمهورية) المعارضان على 14 مقعدا و5 مقاعد على التوالي في الانتخاب المباشر.

 

وسيتحدد توزيع المقاعد الـ 76 الباقية في البرلمان وفق التمثيل النسبي.

 

وقال المحلل السياسي في كوناكري، ألفا أمادو بانو بري: “تعني النتيجة الحالية أنه لن يفوز حزب بمفرده بالأغلبية المطلقة”.

 

وخوفا من أن يؤدي تأجيل إعلان النتائج إلى تجدد أعمال العنف التي أودت بحياة زهاء 50 شخصا قبيل بدء الانتخابات هذا العام حثت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في مطلع الأسبوع المسؤولين على الإسراع بإعلان نتيجة المنافسة على مقعد ماتابو.

 

ومن المتوقع أن تعقب إعلان النتائج فترة من مساعي تكوين إئتلاف.

 

وكان الغموض الذي أحاط بالانتخابات التي تأجلت أكثر من عامين ساهم في إضعاف حماس شركات التعدين الرئيسية التي تعهدت في السنوات الأخيرة باستثمار مليارات الدولارات ولاسيما في العمليات الخاصة بخام الحديد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث