إيران تصف محادثاتها مع القوى العالمية بـ “المثمرة”

إيران تصف محادثاتها مع القوى العالمية بـ "المثمرة"

إيران تصف محادثاتها مع القوى العالمية بـ “المثمرة”

 

جنيف ـ وصفت إيران المحادثات النووية مع القوى العالمية الست التي استمرت يومين واختتمت الأربعاء بأنها “مثمرة” وقالت إنها تأمل في بدء مرحلة جديدة في العلاقات.

 

وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي “نشعر أن أعضاء (القوى العالمية) أظهروا أيضا الارادة السياسية اللازمة لتحريك العملية للأمام. نحتاج الآن لمعرفة التفاصيل.”

 

وأضاف أن الجانبين اتفقا لأول مرة على بيان مشترك بعد المحادثات لكنه رفض إعطاء تفاصيل بشأن ما تم بحثه أثناء الاجتماع في جنيف.

 

وتقرر عقد اجتماع جديد يومي السابع والثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني في المدينة السويسرية.

 

في السياق ذاته، قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الأربعاء إن القوى العالمية تدرس “بعناية” الاقتراح الإيراني الهادف إلى إنهاء الخلاف بشأن برنامج طهران النووي قبيل جولة جديدة من المحادثات يومي السابع والثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني.

 

وأضافت اشتون التي تقود المحادثات مع إيران نيابة عن القوى العالمية الست أن الطرفين اتفقا على اجتماع الخبراء النووين وخبراء العقوبات قبل الاجتماع الرفيع المستوى القادم.

 

وقالت في مؤتمر صحفي إن المحادثات كانت اكثر تفصيلا عما كانت عليه في اجتماعات سابقة ووصفتها بأنها المحادثات “الأكثر تفصيلا التي اجريناها..ويمكنني القول.. بفارق كبير. مواقفنا حددت بشأن عدد من القضايا بالفعل”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث