مجلس النواب التشيكي يوافق على إرسال وفد برلماني إلى دمشق

  مجلس النواب التشيكي يوافق على إرسال وفد برلماني إلى دمشق
المصدر:  إلياس توما ــ إرم نيوز

وافقت اللجنة التنظيمية في مجلس النواب التشيكي على قيام وفد برلماني تشيكي بزيارة  إلى سوريا خلال النصف الأول من هذا الشهر وذلك لأربعة أيام .

وسبق صدور الموافقة نقاش ساخن في اللجنة بسبب انتقاد نواب يمينيين معارضين هذه الزيارة معتبرين إياها إضفاء للشرعية على نظام الرئيس السوري بشارالأسد .

من جهته رحب  وزير الخارجية لوبومير زاؤراليك  بالزيارة مؤكدا أنها لا تتعارض  مع ما تسعى تشيكيا لتحقيقه في سوريا .

ووصف  لوبومير الوضع في سوريا بأنه صعب  بشكل استثنائي وأن ذهاب النواب لمعاينة الوضع  بأم أعينهم  هو أمر صحيح  لافتا إلى أن سوريا سبق وأن زارها نواب من فرنسا وبريطانيا .

و قالت رئيسة الوفد زووكا رويبروفا أنها تأمل بان يستغل الجيش  التشيكي هذه الزيارة لإرسال مساعدات إنسانية .

وأضافت “في تشيكيا نذهل من عدة عشرات أو عدة مئات من المهاجرين الذين يمرون بأراضينا  في حين أن سوريا توجب عليها التعامل مع ملايين المهجرين  الداخليين ولهذا فان اهتمام الوفد سيتركز على  مقدرة  النظام السوري  على التعامل  مع هذا الأمر وفيما إذا كانت أوروبا  ستتعرض   لموجة تدفق  جديدة من اللاجئين” .

وتابعت القول  “إن اهتمام النواب سيتركز أيضا على  وضع المواطنين التشيك الذين يعيشون ويعملون في سوريا، مشيرة إلى أن تشيكيا  تعتبر واحدة من أكثر المموليين للمساعدات الإنسانية في سوريا”.

وعبرت زووكا عن قناعتها  بأن مهمة السياسيين هي فتح  المجال أمام رجال الأعمال وأنه في اللحظة التي يمكن أن تميل الحرب  إلى التوقف في سوريا  يتوجب على تشيكيا  أن لا تسمح بان تسبقها دول أخرى لم تساهم في تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا.

ويذكر أن الاتصالات نشطة بين الطرفين  التشيكي والسوري إذ قام  نائب وزير الخارجية التشيكي  مارتين تلابا بزيارة دمشق قبل اقل من شهرين وتم إرسال 4 طائرات تقل مساعدات إنسانية إلى دمشق في حين زار نائب وزير الخارجية السوري  فيصل المقداد براغ في نيسان الماضي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث