الجنرال ديفيد بيتريوس قائد احتلال العراق أقوى المرشحين لوزارة الخارجية بإدارة ترامب

الجنرال ديفيد بيتريوس قائد احتلال العراق أقوى المرشحين لوزارة الخارجية بإدارة ترامب
المصدر: واشنطن – ارم نيوز

 نقلت مجلة فورين بوليسي الأمريكية عن  مصدر وثيق الصلة  بترتيبات المرحلة الانتقالية للرئاسة الامريكية أن الجنرال المتقاعد قائد عملية احتلال العراق ديفيد باتريوس أضحى من أقوى المرشحين ليتولى منصب وزير الخارجية  في إدارة دونالد ترامب وهو المنصب الثاني في الأهمية بعد الرئيس.

 وقالت المجلة على موقعها الإليكتروني أن بيتريوس يتصدر المرشحين لهذا المنصب في مقابل  حاكم ماساشوسيتس السابق ميت رومني وكذلك عمدة نيويورك السابق رودي جولياني

 وأضافت فورين بوليسي أن ترامب الذي التقى بيتريوس يوم الاثنين الماضي قال إنه  “خرج من الاجتماع بانطباع شديد الإعجاب بالجنرال السابقٍ”.

.حين يصبح العسكري دبلوماسيًا

وقال الموقع ان انتشار التكهنات بترجيح اسم بيتريوس لوزارة الخارجية أثار قلق  الدبلوماسيين المحترفين الذي قال بعضهم إن تسليم الخارجية لجنرال عسكري هو بمثابة “مصيبة. تخيلوا وزيرا للخارجية بعقلية عسكرية يتوقع من أي دبلوماسي أن يقول له  في عشر كلمات فقط ما يحتاج الدبلوماسي أن يقوله في ربع ساعة”.

وفي حال وقع الاختيار على بيتريوس فإنه سيكون ثاني جنرال متقاعد في إدارة ترامب بعد مايك فلين الذي سبق وأُعلن كمستشار للبيت الأبيض لشؤون الأمن القومي. مع ترجيحات  باختيار جنرال ثالث وهو جيمس ماتي لوزارة الدفاع.

وكان بيتريوس  القائد العسكري  للحرب الأمريكية في العراق وافغانستان ثم قائدا للقوات المركزية  قبل ان يختاره أوباما العام 2011 مديرا للمخابرات المركزية.

لكن خدمة بيتريوس  في المخابرات لم تزد على سنة لأنه اضطُر للاستقالة بعد انتشار فضيحة مشاركته للمعلومات الاستخبارية مع كاتبة مذكراته التي أضحت عشيقته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث