“ايبولا” يذيب الجليد بين كوبا وأمريكا

“ايبولا” يذيب الجليد بين كوبا وأمريكا
المصدر: إرم- من وداد الرنامي

انتشرت الأخبار في الأسابيع الأخيرة حول تعاون مكثف بين الأطباء الكوبيين والجنود الأمريكيين في محاربة وباء ايبولا في افريقيا، لكن هذا التعاون اتخذ الطابع الرسمي، وعبر البلدان عن استعدادهما للتعاون في مواجهة الوباء.

وقدم وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الجمعة الماضي، في سابقة من نوعها، الشكر إلى كوبا بسبب مساهمتها في الحرب ضد ايبولا، حيث بعثت في مطلع تشرين الأول/أكتوبر الجاري 165 إطاراً طبياً إلى القارة السمراء.

ولم يتأخر جواب الرئيس الكوبي السابق “فيديل كاسترو إذ قال :”نتعاون مع الأمريكيين في هذه المهمة بكل سرور”، وأضاف في مقال يحمل عنوان “ساعة الواجب” تم نشره أمس السبت في الصحافة الكوبية:”ندرك جميعاً أنه بقيامنا بهذه المهمة بأكبر قدر من الاستعداد والدقة، سيمكننا ذلك من حماية شعبنا وإخواننا في الكاريبى وأمريكا اللاتينية من الوباء الذي تسرب للأسف إلى الولايات المتحدة ويمكن أن ينتشر”.

وأكد الزعيم الكوبي (88 سنة)، الذي اعتزل الحكم عام 2006، أن قرار إرسال الأطباء إلى إفريقيا كان أصعب من قرار إرسال الجنود إلى انغولا (1976-1990).

يذكر أن العلاقات الديبلوماسية بين كوبا وأمريكا مقطوعة منذ عام 1961، وتفرض الولايات المتحدة على البلد الشيوعي حصاراً اقتصاديا منذ 1962، لكن يبدو أن ايبولا نجحت في خلق مجال للتعاون بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث