مقتل إيراني أثناء تدريبه على السلاح

مقتل إيراني أثناء تدريبه على السلاح

طهران ـ لقي شباب إيراني يبلغ من العمر 15 عاما مصرعه فيما جرح اثنان آخران أثناء تدريبات عكسرية بضاحية رباط كريم الواقعة جنوب غرب العاصمة طهران.

وذكرت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية “بانا” أن الشباب أبو الفضل رستمي هو طالب مدرسة لقي مصرع أثناء القيام بتدريبات عسكرية في أحد مقرات التدريب التابع لقوات التعبئة الشعبية “البسيج”.

وأضافت الوكالة أن رستمي مع عدد من زملائه كان يقوم بجلب سلاح الكلاشينكوف لكنه وضع يده على الزناد ولم يكن يعلم بأن الكلاشينكوف كانت جاهزة للرمي.

وقوات “الباسيج” “وتعني التعبئة” أو “قوات التعبئة الشعبية”هي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكور وإناث، أسسها مصطفى أحمد الموسوي الخميني في نوفمبر 1979.

وتتبع الباسيج الحرس الثوري الإيراني الذي يتبع بدوره إلى سلطة المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران. كذلك تضم قوات الباسيج مجموعات من رجال الدين وتابعيهم”.

وكان لتلك الجماعة نشاط بارز أثناء الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينيات. ويبلغ عددهم حاليا قرابة الأربعة ملايين متطوع ومتطوعة، ويمكن أن يرتفع هذا الرقم عند الحاجة.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث