إسبانيا تعتزم إرسال 300 جندي إلى العراق

إسبانيا تعتزم إرسال 300 جندي إلى العراق

إسبانيا -أعلن وزير الدفاع الإسباني بيدرو مورينيس، اليوم الجمعة، أن بلاده تعتزم إرسال 300 جندي إلى العراق، إضافة إلى السماح باستخدام قاعدتين عسكريتين أمريكيتين على أراضيها في عمليات التحالف الدولي ضد “داعش”، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع.

وقال مورينيس، في البيان الصادر عن وزارة الدفاع الإسبانية، ونقلته صحيفة “إيلبايس”(خاصة)، إن مدريد تعتزم إرسال 300 جندي إلى العراق، إضافة إلى أن الحكومة الإسبانية ستسمح لقوات التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم “داعش” باستخدام القاعدتين العسكريتين الأمريكيتين “روتا ومورون دي لا فرونتيرا” جنوبي إسبانيا في عملياته.

ولم يبيّن وزير الدفاع على وجه التحديد مهمة الجنود الإسبان الذين سيتم إرسالهم، وفيما إذا كانوا سيكلفون بمهمات قتالية على الأرض في مواجهة “داعش”، أم تدريب قوات الجيش العراقي فقط، وكذلك موعد إرسالهم إلى العراق، وفق مراسل الأناضول.

وكان مورينيس، قال في تصريحات صحفية له مؤخراً، إن مساهمة إسبانيا في مكافحة “داعش” تشمل توريد الأسلحة الفتاكة للقوات العراقية وجمع المعلومات الاستخباراتية إضافة إلى تقديم دعم لوجستي للقصف الجوي الذي يشنه طيران التحالف، لكنه استبعد في نفس التصريحات إرسال أي قوات قتالية، مشدداً على أن إسبانيا “لن تشارك بنفسها في القصف الجوي لأهداف داعش في العراق”.

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع “داعش”، في سوريا والعراق، في إطار الحرب على التنظيم، ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين الجارتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث